توقيف عبد اللطيف وهبي من ممارسة المحاماة إلى أجل غير مسمى

توقيف عبد اللطيف وهبي من ممارسة المحاماة إلى أجل غير مسمى

130319111541قررت محكمة الاستئناف بالرباط. توقيف المحامي عبد اللطيف وهبي، رئيس جمعية عدالة والقيادي المثير للجدل في حزب الأصالة والمعاصرة إلى أجل غير مسمى.
وجاء توقيف وهبي بناءا على شكاية تقدمت بها ودادية القضاة في 2010 احتجاجا على تصريحات سابقة أدلى بها وهبي للصحافة مفادها أن “الأحكام التي تم إصدارها في ملف العقورة، تمت بناءا على تدخلات غير منصفة من جهات لم يحددها”
هذا الخبر الذي نزل كالصاعقة على عبد اللطيف وهبي، اعتبره في تصريحات صحفية أنه “أول مرة في تاريخ المغرب يعاقب فيها محامي بسب حقه في التعبير والرأي”، متهما القضاء بأنه مازال يتعامل بمنطق دستور 1996 وليس دستور 2011.
فهل يكون لهذا القرار تداعيات سياسية، خاصة بين حزب العدالة والتنمية الذي يتولى حقيبة العدل في شخص الرميد، وحرب العدالة والتنمية؟ أم أن عبد اللطيف وهبي سيستسلم للأمر الواقع ويحترم قرار المحكمة بعيدا عن المزايدات السياسية بين مختلف الفرقاء السياسيين؟ أم أن القرار مجرد تصفية حسابات سابقة بين وزارة الرميد وأحد أكبر المحامين المثيرين للجدل؟ يبقى السؤال معلقا والإجابة إلى أجل غير مسمى.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *