الترا وينرز ترفع “كوميرا” و 200 درهم وبطاقات حمراء في وجه أكرم

الترا وينرز ترفع “كوميرا” و 200 درهم وبطاقات حمراء في وجه أكرم

نظمت “الترا وينرز” عشية الأربعاء وقفة احتجاجية تصعيدية ضد رئيس الوداد عبد الإله أكرم،أمام مركب بنجلون الذي يحتضن تداريب النادي، وعرفت الوقفة حضورا مكتفا فاق attachment2500 محتج.
وجاء هذا التصعيد من جماهير الوداد بعدما صرح أكرم في وقت سابق مستهزئا من الوقفة الاحتجاجية السابقة التي نظمتها إلترا وينرز احتجاجا على نتائج السلبية للفريق الاحمر قائلا:” واش 400 واحد هو جمهور الوداد؟”، فردت له جماهير الأحمر الصاع صاعين، بداية بمقاطعة مباراة الدربي، حيث حضر من جانب الوداد 100 مناصر فقط، وكان من المنتظر أن يحضر اللقاء حوالي 30000 مناصر، وواصوا حملتهم التصعيدية ضده اليوم الأربعاء في وقفة احتجاجية جديدة والتي فاق عدد الحاضرين 2500 شخص.
ورفعت جماهير الوداد الغاضبة بطاقات حمراء في وجه أكرم داعين إياه للرحيل عن النادي وتسيير دواليبه، كما رفعوا “كوميرة” و 200 درهم، في إشارة لأعضاء المكتب المسير للنادي الذين يعيثون فيه فسادا. حسب مصادر “المستقل”
وعلى هامش الوقفة الاحتجاجية تم وضع عريضة لجمع توقيعات الجماهير الغاضبة من أكرم، واصفين إياه بالفاشل، حسب الوثيقة التي تملك “المستقل” نسخة منها والتي تأكد أن السبب الأساسي هو النتائج السلبة فرغم قضائه 6 سنوات في تسيير النادي، لم يحقق أي أنجاز يذكر سوى لقب يتيم للبطولة سنة 2010 لن يشفع له بالاستمرار، خاصة وأن تطلعات جمهور النادي وتاريخه أكبر من ذلك بكثير.
وأضافت مصادر “المستقل” أن الجماهير الودادية الغاضبة تعاهدت على الخروج للاحتجاج ضد أكرم أمام مركب بنجلون كل يوم أحد، تيمنا باحتجاجات “الجمعة” المتكررة في حق الرؤساء العرب المستبدين إبان الربيع العربي، حيث انتهى بعضهم هاربا أو مسجونا أو مقتولا أو محروقا. فهل ستكون نهاية أكرم على نفس الشاكلة؟ أم أنه سيستجيب للجماهير الغاضبة ويغادر الوداد لحفظ ماء وجهه وسمعة ناد عريق من حجم الوداد؟.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *