مخاوف أمنية من مواجهات محتملة بين الوحدويين والانفصاليين بالصحراء

مخاوف أمنية من مواجهات محتملة بين الوحدويين والانفصاليين بالصحراء

1292861966كشفت مصادر أمنية ل “المستقل” أن السلطات الأمنية والداخلية المغربية متخوفون من نشوب مواجهات محتملة بين الوحدويين المغاربة الداعين إلى مغربية الصحراء والموالين للأطروحة المغربية من جهة، وعناصر جبهة البوليساريو الراغبين في الانفصال والمدعومين من طرف حليفهم التاريخي والاستراتيجي الجزائر، وذلك بعد تجدد الاشتباكات والمواجهات بين الانفصاليين وعناصر الأمن المغربي بكل من العيون والداخلة والسمارة وبوجدور، بعدما سحبت سوزان رايس للمقترح الذي تقدمت به لأعضاء مجلس الأمن الدولي ومجموعة أصدقاء الصحراء، والقاضي بتوسيع مهام بعثة “المينورسو” بالصحراء لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، وهو المقترح الذي رفضته سلطات الرباط جملة وتفصيلا بداعي أنه يمس بسيادتها على نفوذها الترابي.
وأضافت ذات المصادر الأمنية ل “المستقل” أن تنسيقات ومشاورات تجري بين الوحدويين المغاربة للتصدي لاستفزازات عناصر جبهة البوليساريو، في سيناريو سيعيد للأذهان مواجهات الطرفين في أحداث “اكديم ازيك” في نونبر 2010، بعد المواجهات العنيفة التي عرفتها مدينة العيون بين الجانبين.
وحسب شهادات لسكان مدينة العيون ل “المستقل” فإن السلطات المغربية كثفت من تعزيزاتها الأمنية بأهم شوارع المدينة للحيلولة دون نشوب صراعات بين الوحدويين المغاربة والعناصر الانفصالية حتى لا تستغلها جبهة البوليساريو والجزائر كورقة ضغط ديبلوماسية ضد المغرب.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *