الاشتراكي عبد الصمد بلكبير يصف مولاي هشام بالأمير الأحمر بـ “حمرة الفجل وبياض داخلي أمريكي”

الاشتراكي عبد الصمد بلكبير يصف مولاي هشام بالأمير الأحمر بـ “حمرة الفجل وبياض داخلي أمريكي”

_1778518_hicham300apوصف السوسيولوجي المغربي والباحث في الفكر الديني، عبد الصمد بلكبير الأمير هشام بنعبد الله العلوي، بأنه لقبه بالأمير الأحمر لا يحمل في ذاته سوى “حمرة الفجل.. أحمر من برا وبيوضة أمريكية من الداخل”. وجاء وصف “حمورة فجل” الأمير من طرف العضو السابق في المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي، خلال مداخلته في حلقة دراسة نظمها المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة، إذ تطرق خلالها للحديث حول “مستجدات الموقف الأمريكي من قضية الصحراء المغربية: الدلالات والآثار الجيوستراتيجية”، والذي كان عنوان الندوة.
وعمت حالة من السخرية بقاعة نادي المحامين بحي المحيط بالرباط. من وصف بلكبير للأمير “الأحمر بحمرة الفجل”، خصوصا وأن الوصف صادر عن سياسي وباحث مغربي خبير بشؤون السياسة وكواليسها. و لأكاديميين والمهتمين ابتداء من الساعة السادسة الإثنين بقاعة نادي المحامين بحي المحيط بالرباط. وأطر الحلقة أساتذة من بينهم، عبد الله ساعف، ومصطفى ناعيمي، وخالد الشكراوي أستاذ بالمعهد العالي للدراسات الإفريقية بالرباط.

وأجمع المتدخلون في الندوة، بأن الولايات المتحدة لم تكن في يوم من الأيام مع المغرب في قضية الصحراء، مؤكدين وقوفها وانحيازها الدائم إلى الأطراف الأخرى التي دائما تغض الطرف عن الانتهاكات الحقوقية التي تقوم بها جبهة البوليساريو الانفصالية والطرف الآخر.
واعتبر المتدخلون في ذات الندوة، أن إشكال المغرب في ملف الصحراء ليس مع جانب حقوق الإنسان بقدر ماهو مرتبط بتسييس الملفات الحقوقية وتسخيرها لخدمة أجندة تمس المغرب في سيادته الوطنية.

مقالات ذات صله

  1. صجراوي

    لمن لا يعرف سي عبد الصمد بلكبير، فهو أستاذ الأدب العربي بكلية الآداب بمراكش، ولا علاقة له بالسوسيولوجيا، لا من بعيد ولا قريب، يكفي أن أطروحته للدكتوراه هي في الأصل عبارة عن مقالات في الملحون كان ينشرها في الجرائد، فتم معارضة ذلك من طرف لجنة المناقشة، لكن تدخل عباس الفاسي، الوزير الأول أنذاك، سمح له بمناقشتها. أما أن ينتقذ الأمير مولاي هشام فتلك الضحالة، فالفرق شائع بين الإثنين، في مجال الفكر طبعا. أخي بلكبير أنصحك بالذهاب إلى منزلك الموجود بأوريكا الذي سطوت على نصف مساحته من سكان البلدة الفقراء وتلذذ بأكل اللفت الأبيض ذو الورقة الخضراء، ففيه دواء لك.

    الرد
  2. عزوز

    يبدو أن سي عبد الصمد يبحث عن اكريمة من المخزن مثل الزمزامي (فقيه مضاجعة الموتى )الذي هاجم المهدي بنبركة فتمت مكافئته .ممتاز التعليق السابق

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *