الصحافة الجزائرية تقود حملة إعلامية مسعورة على المغرب والمغاربة

الصحافة الجزائرية تقود حملة إعلامية مسعورة على المغرب والمغاربة

64_dilem_130505093839ازدادت حدة الهجومات في الصحافة الجزائرية المكتوبة ضد المغرب كمسؤولين والمغاربة كشعب في الأيام الأخيرة. فتفنن الصحافيون الجزائريون في وصف المغاربة بأقدع النعوت، واصفين الشعب المغربي بالخنوع والركوع للمخزن وبكره الجزائر والغيرة منها. الصحافة الجزائرية أصبحت تجلد المغرب يوميا مستنجدة بكل الاكليشيهات والصور المقزمة التي تسكن لاوعي الشعوب. فالمغرب في الجرائد الجزائرية هو بلد الدعارة الجنسية الذي يتابع “ضلما” مراهقا جزائريا ويحاكمه بالسجن لانه هتك عرض مغربي قاصر. المغرب الذي يصدر المئات من الأطنان من الحشيش إلى الجزائر لهدم عقول شبابها. المغرب الذي يقمع آلاف الصحراويين الأحرار ويدهسهم تحت أقدامه. المغرب الذي يريد احتلال مدن وأراض جزائرية من دون غير وجه حق. المغرب الذي يحاصر الصحافيين الجزائريين اللدين يأتون للمغرب للقيام بروبورطاجات بريئة. هذا المغرب الذي حسب صحيفة “ليكسبرسيون” المقربة من المخابرات الجزائرية الذي يريد “دفن الجزائر”.
تمادي الصحافة الجزائرية في سب المقدسات المغربية وتحقير الشعب المغربي ينم عن عقلية مريضة لاتسكن فقط أصحاب القرار بالجزائر ولكن كذلك الاغلبية الساحقة من الصحافيين والمثقفين الجزائريين. نعم بكل تأكيد يمكن للمغرب غلق حدوده الشرقية للعشرين سنة المقبلة، بل وحتى للخمسين والمائة سنة القادمة. حدود يأتيك منها الريح “الحقد والكراهية” اقفلها واستريح.

مقالات ذات صله

  1. كوثر

    انا مع كاتب المقال00 100% اداكان فتح حدود مع الجزائر ثمن هو اهانات للمغاربة للمقدسات ديالهم فإنه ثمن كبير نحن لانتحمله الدين ليس فقط في صحافة الجزائرية تتضهر هذا الكراهية الرهيبة للمغاربة بل حتى في بعض المواقع العربية مثل موقع العربية فكيكفي اي خبر عن المغرب هما قل حتى يينفت الجزائرين بسمومهم وحقدهم

    الرد
  2. soussıı

    tous ce que je connaıs que les algeriens sont des voleurs dans les metro et les rue partous le monde comme je suıs un marocaın plutot vrais berber je vous jure du dıeux que l algerie et les algeriens on va les manger dans une semains mais chuı avec qlq phrases de c k ıl a dıt le journalıste algerıen nous au maroc si bızar qu le mekhzen attaquent les grands cadre chomage par force et ıl y a bcp a dıre maıs ljazayrr thhhhwwwiii mhhhhhhaaaa vıve le maroc
    anna na3rfhoumm f algoorbba khwwafffa o almgarbba dımma naykın lıhoum mhoumm

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *