“وافدة جديدة” على تطوان لترأس فرع حزب الأصالة والمعاصرة بها

“وافدة جديدة” على تطوان لترأس فرع حزب الأصالة والمعاصرة بها

attachment (1)تسلمت لبنى أمغار، مسؤولية الأمانة الإقليمية لحزب الجرار بتطوان، يوم أمس، بحضور مجموعة من أعضاء الحزب الذي عرف فشلا ذريعا بمدينة تطوان. ويصف بعض أعضاء “البام” لـ “المستقل” أن الرئيسة الجديدة ليست سوى “وافدة جديدة” على شاكلة وصف ادريس لشكر لحزب الأصالة والمعاصرة بـ “الوافد الجديد”. فالرئيسة الجديدة المنحدرة من الحسيمة،”حلت” بتطوان قبل حوالي سنة، ولا تعرف عن كواليس السياسة بتطوان شيئا، لنها رغم ذلك تمكنت من ترأس فرع الحزب بفضل دعمها القوي من طرف ابن مدينتها إلياس العماري، كما أنها شقيقة العضو البرلماني عن دائرة الحسيمة، عبد الحق أمغار، لمنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وبعد أكثر من شهر على الإعلان عن رئيسة الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة، منذ انعقاد مؤتمره الإقليمي، واختيار لبنى أمغار رئيسة جديدة لمكتب الأصالة والمعاصرة بتطوان، حيث تم انتخابها رئيسة جديدة فيما تم انتخاب محمد أوبيهي نائبا أولا لها، وعدنان أقريش نائبا ثانيا، فيما تم انتخاب البرلماني عبد السلام البياري نائبا ثامنا. ودعت “الوافدة الجديدة” إلى فتح صفحة جديدة في حياة الحزب بتطوان، وبسط إشعاعه، حسب قولها، والالتصاق بهموم ومطالب المواطنين، وهي نفس العبارات التي صرح بها إلياس افتتاح أشغال المؤتمر الإقليمي، حيث ناشد المؤتمرين بـ “التنازل عن الأنانية وقيمها الغير الأخلاقية، والصبر، والانضباط”، راجيا منها بأن “لا يتصارعوا ويتسابقوا ويتعاركوا من أجل شيء هو عبارة عن سراب زائل”، مؤكدا بأنه لا يمكن تحقيق تنمية لإقليم تطوان فقط عبر حزب الأصالة والمعاصرة لوحده، لذلك يجب تحقيق ذلك بمعية شركاء آخرين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *