مشروع ” التي جي في ” مهدد بالتوقف بعد هروب شركة تركية تشرف على إنجازه

مشروع ” التي جي في ” مهدد بالتوقف بعد هروب شركة تركية تشرف على إنجازه

Lgv_Maroc-(2011-09-26)-(2011-09-30)قررت شركت “ألاركو” التركية المشرفة على إنجاز أشغال الهندسة المدنية في المقطع الرابط بين القنطرة وطنجة في مشروع القطار الفائق السرعة الرحيل من المغرب والتخلي عن إتمام أشغالها. وذكرت صحيفة “الاتحاد الاشتراكي” بأن شركات أخرى قد هددت بمغادرة موقع الأشغال وذلك بسبب عدم الحسم في تصفية الوعاء العقاري الذي سيمر منه “التي جي في”. وقد تعثرت عمليات نزع الملكية في بعض المقاطع وأخدت وقتا طوبلا مما يزيد من وقت تنفيذ المشروع ويرفع من كلفته. وكان المكتب الوطني للسكك الحديدية قد قال سابقا بأن مشروع القطار الفائق السرعة قد تراوحت نسبة إنجازه ما بين 50 في المائة بالنسبة للدراسات والهندسة المدنية بينما لم تفق نسبة تقدم الأشغال على أرض الواقع نسبة 10 في المائة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *