الاستقلال ينسحب من الحكومة.بنكيران وفريقه معلق بأهداب الملك

الاستقلال ينسحب من الحكومة.بنكيران وفريقه معلق بأهداب الملك

Conseil Natonal Istiqulal 3قرر حزب الاستقلال الانسحاب رسميا من حكومة عبد الإله بنكيران، بعد انعقاد المجلس الوطني للحزب صباح اليوم بمقر الحزب بباب الأحد بالرباط، وجاءت هذه الخطوة بشكل مفاجأ بعدما اعتقد الجميع أن تهديدات شباط بالانسحاب من الحكومة ما هي إلا تهديدات في وجه خصمه وحليفه الحكومي عبد الإله بنكيران لتليين مواقفه داخل الأغلبية الحكومية والاستجابة لمطالب حزب الاستقلال بإجراء تعديل حكومي.
وعرفت أشغال المؤتمر غياب العديد من الوجوه الاستقلالية البارزة، أغلبهم من المحسوبين على جناح “آل الفاسي” يتقدمهم كل من وزير الاقتصاد والمالية نزار بركة، ووزير التربية الوطنية محمد الوفا، بالإضافة إلى عبد الواحد الفاسي الخصم السياسي لحميد شباط في المؤتمر الأخير للحزب.
ومن المنتظر أن يرفع حزب الاستقلال رسالة إلى العاهل المغربي محمد السادس الذي يقضي منذ أمس الجمعة عطلة قصيرة بضواحي باريس الفرنسية، سيؤكد من خلالها انسحابه الرسمي من حكومة بنكيران، حيث من المفروض أن يبت الملك أولا في قرار حزب الاستقلال الراغب في الانسحاب من الحكومة، باعتبار رئيس المجلس الوزاري و رئيس الدولة، كما أن صلاحيات الدستورية تفرض تأشيره أولا على قرار إعفاء أو انسحاب أي وزير أو حزب من الحكومة.
عما عرفت أشغال المؤتمر انسحاب عدد من الصحفيين من مقر الاجتماع بعد مشادات كلامية بين حميد شباط وبعض قيادات حزب الاستقلال من جهة، وبعض الصحفيين من جهة أخرى، أفضت إلى انسحاب مجموعة من الصحفيين من أشغال المؤتمر، كما منع عدد كبير من الصحفيين وممثلي المنابر الإعلامية، من تغطية أشغال المؤتمر بسبب ما اعتبرته قيادات استقلالية تلقيهم لتعليمات تفيد بعدم السماح لأي صحفي غير متوفر على بطاقة الصحافي المهنية بدخول قاعة المؤتمر.

وسنوافيكم بآخر المستجدات بعد قليل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *