ابتدائية فاس تدين 7 طلبة ب21 شهرا سجنا نافذة

ابتدائية فاس تدين 7 طلبة ب21 شهرا سجنا نافذة

imagesأغلقت المحكمة الابتدائية بفاس، زوال اليوم، ملفا يتابع فيه 8 طلبة على خلفية الأحداث الأخيرة التي عرفتها جامعة محمد بن عبد الله بعد مقاطعة امتحانات الدورة الاستثنائية. ووزعت 21 شهرا على 7 طلبة أربعة منهم معتقلون بينهم طالبتين، فيما برأت الثامن من المنسوب إليه.
وآخذت المحكمة في قرارها الصادر في الملف، الطلبة أسماء الصباح وعائشة البوش (معتقلتين) وزميلتهما المسرحة جيهان الصغير، وزملائهن أشرف السكوري ورشيد أغزر المعتقلين بسجن عين قادوس، والمسرحين أحمد برتال وعثمان الرافعي، بتهمة التجمهر.
وقضت بإدانة كل واحد منهم بثلاثة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية نافذة قدرها 500 درهم، لأجل التهمة المذكورة، وبرأتهم وزميلهم محمد كزوز، من تهم إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بعملهم والعنف في حقهم مع تخريب أشياء مخصصة للمنفعة العامة.
وناقشت المحكمة طيلة أكثر من 6 ساعات هذا الملف، الإثنين الماضي قبل أن تحجزه للنطق بالحكم، الذي أعلنه رئيس الجلسة زوال اليوم قبل الشروع في مناقشة الملفات المدرجة التي بينها ملف الطالبين ياسين التريد وأنس البشيري المتابعين بالتهم ذاتها في ملف منفصل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *