فاس بدون نقل حضري وغضب الزبناء يرتفع

فاس بدون نقل حضري وغضب الزبناء يرتفع

DSC_0263_2شلت حركة النقل الحضري غيابا كليا في كل الخطوط، طيلة اليوم (الإثنين) بمدينة فاس، إثر إضراب عمال وموظفي شركة “سيتي باس” التي عهد إليها تدبير النقل الحضري بالمدينة، بعد إقبار الوكالة المستقلة للنقل الحضري التي أعلن إفلاسها بعد تراكم الديون عليها والمقدرة بملايير السنتيمات.
ومنذ الساعات الأولى من الصباح لم تعاين أي حافلة تابعة للشركة في أي شارع بالمدينة وبمختلف الأحياء، بينما ساهم الإضراب الذي نجح بنسبة مهمة، في نشاط غير مسبوق للنقل السري بين مختلف الخطوط، عبارة عن دراجات “التريبورتر” و”الهوندا” وبالسيارات العادية و”الراكولاج”.
وعانى المواطنون والطلبة والتلاميذ، كثيرا لأجل التنقل إلى وجهاتهم ما فوت على بعضهم فرصة الالتحاق بالعمل والدراسة، رغم الحلول المؤقتة التي أعلنتها الشركة بالاستنجاد بحافلات النقل الطرقي خاصة بالمحاور الرئيسي التي تعرف إقبالا كبيرا على استعمال حافلات النقل الحضري.
وضربت قوات الأمن حراسة أمنية مشددة على بعض النقط والمحاور التي تعرف إقبالا، خوفا من أي ردود فعل من قبل زبناء هذه الشركة التي احتج عمالها على عدم التزامها بدفتر التحملات، فيما شوهد عشرات المواطنين متجمهرين بمختلف النقط في انتظار وسيلة نقل تقلهم إلى وجهاتهم.
واختار طلبة وتلاميذ إحياء رياضة المشي بين الأحياء التي يقطنونها والمؤسسات التي يتابعون فيها دراستهم، فيما كال الغاضبون كل الاتهامات لمسؤولي الشركة التي فوت إليها حميد شباط عمدة فاس، أمور تدبير القطاع، دون أن تتمكن من إقبار المشاكل التي ورثتها عن الوكالة أو تحسين أسطولها.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. soufite

    مفهمتش هاد العمال ديال وكالة فاس لمن باغين يوصلو فلسوا الوكالة و بغاو يكملو على ستي باص اللي عطاها لنآلله نعمة فالوقت المناسب.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *