مطالب بإعفاء المدير الإقليمي للصحة بسبب تردي الوضع الصحي بجهة طنجة وتطوان

مطالب بإعفاء المدير الإقليمي للصحة بسبب تردي الوضع الصحي بجهة طنجة وتطوان

attachment (1)بعد فضيحة استعمال بوضع “بيدونات” خمسة ليترات من الزيت وورق مقوى لشركة للحليب لاستعمالهما في علاج شاب مصاب بكسور، يعرف مستشفى سانيى الرمل بتطوان، حالة من الغضب وسط المرضي و وذويهم جراء عدم اشتغال مصعد المستشفى، منذ أربعة أيام دون أن يتم إصلاحه، مما يجعل ممرضي وممرضات المستشفى يتقاسون المعاناة المرضى الذين لا تسمح حالاتهم المرضية والجراحية بالتحرك و المشي حيث يقوم رجال الأمن الخاص أو ذويهم بنقلهم على الأكتاف إلى طوابق الأجنحة التي يخضعون فيها للعلاج بعد إجراء عمليات جراحية لهم.
ولايتوانى المدير الإقليمي للصحة بالجهة، وهو أخ المستشار الملكي الراحل مزيان بلفقيه من التصريح أمام عدسات التلفزة بأن الوضع الصحي في المناطق التي يشرف عليها جد حسنة في الوقت الذي تعايني فيه ساكنة كل من شفشاون وطنجة ومرتيل ومدينة المضيق والفنيدق، وغيرها من المستوصفات الطبية، رداءة الوضع الصحي داخلها. وهو نفس المدير الذي نجح في طرد مؤسسة إسبانية طبية قدمت من إقليم كاتالونيا إلى مغادرة تطوان في الوقت الذي كانت تجري فيه عمليات ولادة مجانية لنساء إقليم تطوان مجانا، في إطار مشروع “الولادة دون أخطار”.
لكن بما أن وزارة الوردي تتغاضى عن محاسبة أو تنقيل هذا المسؤول الذي أمضى رغم مضي أكثر من خمس سنوات على تعيينه منصبه ولا أن تحقق معه في عدد من الصفقات، من بينها مستشفى الأمراض العقلية ومشروع بناء مصلحة للترويض الطبي داخل نفس المستشفى فإن على سكان تطوان اللجوء إلى أشكال أخرى للتنديد بما يجري داخل مستشفيات جهة طنجة تطوان

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *