شباط يصف نبيل بنعبد الله ب”اللي كيدخل بين الظفر واللحم”

شباط يصف نبيل بنعبد الله ب”اللي كيدخل بين الظفر واللحم”

chabat-370x300وصف حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، نبيل بنعبد الله زميله على رأس التقدم والاشتراكية، ب”الوسخ” عندما تحدث في كلمته خلال ترأسه عصر اليوم (السبت) اجتماع المجلس الجهوي للحزب بفاس، عن أنه يدخل بين اللحم والظفر، وهو يستحضر تدخلاته للدفاع عن حكومة عبد الإله بنكيران.
ودعا إلى ائتلاف وطني بدون نبيل بنعبد الله، الذي قال إنه لا يشرفه أن يكون حزبه ضمن أعضاء حكومة بها هذا الشخص الذي كال له كل الاتهامات بعدما تأزمت العلاقة بين الطرفين خاصة بعدما اتهم شباط وزيرا من حزب المرحوم علي يعته، بدخول قبة البرلمان في حالة سكر.
ورمى شباط بكرات من نار في اتجاه زميله بنعبد الله، مؤكدا أن علاقته طيبة مع حزب التقدم والاشتراكية وموقفه من أمينه العام، لا يعني عداءه لهذا الحزب العتيد، مكررا اتهامه له بالدفاع عن حكومة عبد الإله بنكيران ومكوناتها، أكثر من حزب البيجيدي نفسه.
ولم يسلم حزب المصباح من اتهامات شباط الذي تحدث أمام مئات المواطنين ومناضلي حزبه وقطاعات نقابته بقاعة 11 يناير بفاس، في لقاء أطره بنفسه، مسترجعا مبررات قرار الانسحاب من الحكومة ردا على عدم إيلاء رئيسها أي اهتمام لمذكرتيه التي قدمهما سابقا.
ودعا شباط مناضلي حزبه بالمدينة إلى الدفاع عن المكتسبات التي راكمها في تسييره وتدبيره أمور الشأن المحلي، معاتبا برلمانيي العدالة والتنمية على محاولاتهم زرع الفتنة في قطاع النقل الحضري، في رده على الاحتجاجات المتواصلة بعمال شركة سيتي باص، على طرد نحو 50 مستخدما.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *