راخوي يدعوا إلى ضرورة خفض مغاربة إسبانيا عن طريق المغادرة الطوعية

راخوي يدعوا إلى ضرورة خفض مغاربة إسبانيا عن طريق المغادرة الطوعية

n00040145-bحاول رئيس الحكومة الإسباني ماريانو راخوي تجريب خطة المغادرة الطوعية للتقلص من الأجانب، وخاصة المغاربة منهم، بعد الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعرفها البلاد، وأدت إلى تزايد نسبة البطالة في صفوف الاسبان، ويعتبر المغاربة أكبر المتضررين من القرار ويبلغ عددهم أزيد من 780 ألف مهاجر، بخاصة أنهم يشكلون أكبر جالية أجنبية من خارج الإتحاد الأوروبي في الجارة الشمالية للمغرب.

وخصصت حكومة راخوي ميزانية تتراوح ما بين 6 و 9 مليون أورو لتمويل برنامج المغادرة الطوعية في حق المهاجرين الأجانب، حيث من المقترح أن يتم الشروع في تطبيقها إبتداءا من مايو الجاري إلى غاية يونيو 2014، ويتضمن هذا المقترح الإسباني تشجيعات وتحفيزات مالية “لإعادة الإدماج الإيجابي” للمهاجرين الأجانب والمغاربة في بلدانهم الأصلية. كما يساهم في تمويل هذا البرنامج الصندوق الأوروبي بنسبة 75 في المائة.

وأفادت المديرية العامة للهجرة في إسبانيا، أنها فتحت باب الاستفادة من برنامج المغادرة الطوعية، أمام المهاجرين المغاربة الذين قدموا طلباتهم للحصول على الجنسية الاسبانية أو جنسيات أوروبية أخرى، والذين يتوفرون على بطاقة إقامة أوروبية، وتطلب منهم الالتزام بعدم العودة إلى إسبانيا لمدة ثلاث سنوات تحتسب من تاريخ مغادرتهم لها، وفي حالة عودتهم إلى إسبانيا من جديد، سيعودون بصفتهم مهاجرين جدد من دون أية حقوق سابقة أو مكتسبة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *