عاجل. قيادية بحزب الوردة تتعرض لإعتداء بجامعة إبن زهر، والجاني يترك رسالة مكتوب عليها “الاسلام هو الحل”

عاجل. قيادية بحزب الوردة تتعرض لإعتداء بجامعة إبن زهر، والجاني يترك رسالة مكتوب عليها “الاسلام هو الحل”

فدوى-الرجواني1تعرضت فدوى رجواني قيادية بحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لاعتداء وصف بالشنيع، من طرف شخص مجهول بكلية الأداب جامعة ابن زهر، أمس الأربعاء 22 ماي.
واستعان المعتدي بشفرة حادة لتوجيه ضربة إلى فدوى على مستوى العنق، مما تسبب لها في جرح وصف بالغائر، ودس في صدرها ورقة كتب عليها ” الإسلام هو الحل “.
و يرجح أن يكون الشخص المجهول قد ارتكب الاعتداء استنادا إلى تصريحات سابقة ل”فدوى رجواني” في صفحتها على موقع الفايسبوك تقول فيها بأن العلمانية هي الحل.
يذكر أن فدوى رجواني عضو اللجنة الإدارية لحزب الوردة، البالغة من العمر 31 عاما، تدرس في كلية الأداب ماستر السياحة والتواصل.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. khalid

    السلام :
    هناك في المغرب عقليات مريضة جدا وتريد أن تفرض حلولها انطلاقا من مرضها التي تعاني منه. …؟، أي نقاش قابل للنقاش والحلول سواء ا قدمها الإسلام أو قدمتها العلمانية ….فنرحب بها المهم أن نجد حلولا سواء في السياسة أو الاقتصاد أو في المجال الإجمالي أما التهديد هو منهج الجبناء أصحاب العقول الضيقة المتخلفة الغير المتحضرة التي تريد الهدم ولا تفكروا في أي إصلاح .يبقى الحوار هو نقطة وصل بين الفكر العلماني والفكر الإسلامي ….؟ والتهديد هو ضعف لصاحبة المرتزق.. نحن معك وندعمك وندافع عنك إن أصابك مكروه ولن يصيبك أي مكره …إن شاء الله … أخوكم من تطوان … والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *