وزارة الوردي تباشر التحقيق في شلل سيدتين بإحدى مستشفيات سطات

وزارة الوردي تباشر التحقيق في شلل سيدتين بإحدى مستشفيات سطات

1_1_1حلّت لجنة من وزارة الصحة بالدار البيضاء تضم عدة مسؤولين على رأسهم المفتش العام للوزارة للتحقيق في ملابسات الحادث التي تعرضت له سيدتان دخلتا إلى مصحة خاصة بمدينة سطات من أجل الولادة، فإذا بهما تغادرانها صوب مصحة أخرى خاصة بالدار البيضاء وهما في وضعية شلل، حيث أشارت أصابع الاتهام إلى المادة المستعملة في تخديرهما، والتي أدت إلى إصابتهما بالتهاب على مستوى غشاء النخاع الشوكي.
مصادر “المستقل” أكدت الوضعية الصحية الحالية للسيدتين مازالتا غير قادرتين على الحركة وتعانيان من تداعيات سلبية، وفي هذا الصدد أوضح بوشعيب مهيب زوج السيدة “ن.ر” التي تشتغل بقطاع التعليم، بأنه رافق زوجته بتاريخ14 ماي إلى المصحة “ف” بسطات ، التي ولجتها على قدميها قصد خضوعها لعملية ولادة قيصرية، فإذا بها تغادرها محمولة على نقالة وهي في وضعية شلل، لا تحرك إلا يديها، مضيفا أن الأطباء طلبوا مهلة ما بين 24 و 48 ساعة من أجل التشخيص ومعرفة حالتها الصحية بالضبط، قبل أن يفاجأ بسيدة أخرى تتعرض لنفس ما حدث لزوجته، على الرغم من أن الطبيب الذي أجرى الولادة للضحية الثانية ليس هو نفسه الذي أجراها لزوجته، وكذلك الأمر بالنسبة للطبيب المختص في التخدير والإنعاش، مما يؤكد فرضية فساد المخدر الذي استعمل في تخديرهما أو تضمنه لمواد كيماوية مسمومة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *