هل تورط الاتحاد الاشتراكي في مقتل قائده عمر بنجلون؟

هل تورط الاتحاد الاشتراكي في مقتل قائده عمر بنجلون؟

image_zoom_165في حوار ساخن مع الموقع الالكتروني “هيس بريس” أفاد الدبلوماسي السابق الرداد العقباني بأن مجموعة من قيادي الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية متورطون في مقتل الزعيم عمر بنجلون. وأكد أن اغتيال القيادي الاتحادي جاء في إطار مشروع منافس له لأن عمر بنجلون كان له مشروع ثوري راديكالي بينما المشروع الاخر في الحزب كان مع المقاربة الديمقراطية والمؤسساتية. وأضاف الرداد العقباني، بان الكاتب الأول السابق للحزب محمد اليازغي يعرف بدقة من قتل عمر بنجلون، وقد يكون الحسن الثاني نفسه من أبلغه بذلك. ودائما في إطار هذه الشهادة قال العقباني بأن بعض من خططوا ودبروا اغتيال عمر بنجلون سواء كانوا في المخابرات المغربية وفي حزب الإتحاد الاشتراكي مازالوا على قيد الحياة. ومن المنتظر أن تثير هذه التصريحات موجة من الردود العنيفة لاسيما من طرف القيادات الاتحادية.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. حسن دباج

    النعماني قتل .والرداد العقباني ساهم في جريمة تهريب الارهابي مطيع . .الخطيب اوى وتستر وتكفل باخفاء المجرم سنتين -والقانون واضح-
    وياتي اليوم العقباني ليتنصل من جرمه ورميها هكدا بسهولة على سواه.
    دم عمر بن جلون في عنق الشبية الاسلامية التى عدد من اطرها اليوم يحكم المغرب-الرميد-
    نحن امام جريمة دون عقاب.للتاريخ كلمة الفصل

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *