الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنتقد تعامل الأمن المغربي مع مظاهرات السمارة التي وصفتها بالسلمية

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنتقد تعامل الأمن المغربي مع مظاهرات السمارة التي وصفتها بالسلمية

111أدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أحداث العنف التي جرت الأسبوع الماضي في مدينة السمارة والتي شهدت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين الصحراويين وقوات الأمن العمومي.وأكدت أن الأوضاع في مدينة السمارة قد تطورت ” إلى أحداث غير مسبوقة ،وعرف حي مولاي رشيد السكنى مواجهات ليلية عنيفة بعدما أقدمت القوات المغربية من شرطة وقوات مساعدة إلى فض مظاهرات سلمية لمواطنين صحراويين طالبوا بالحق في تقرير المصير ورفعوا أعلام جبهة البوليساريو، بالقوة لتندلع مواجهات عنيفة وغير مسبوقة بين المتظاهرين وقوات الأمن في الأزقة ومن أعلى أسطح المنازل أستعملت فيها الحجارة والقناني الحارقة ،واستمرت إلى وقت متأخر من الليل ، و خلفت ضحايا كثر أغلبهم من أفراد القوات المغربية.
وأشار تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى “أن حي الطنطان بدوره عرف أحداثا مشابهة استمرت كذلك إلى وقت متأخر وكانت مواجهات دامية للغاية استعملت فيها الحجارة والقناني الحارقة والغاز وخلفت ضحايا في صفوف القوات العمومية المغربية إصابة بعضهم خطيرة استدعت نقلهم إلى مدينة العيون.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *