استئنافية تطوان تحاكم رشيد التمسماني، “بارون” المخدرات والرئيس السابق للمغرب التطواني

استئنافية تطوان تحاكم رشيد التمسماني، “بارون” المخدرات والرئيس السابق للمغرب التطواني

attachmentتعرف ردهات محكمة الاستئناف بتطوان، محاكمة لبارون المخدرات المعروف على الصعيد الدولي، وحيد رشيد التمسماني، الذي تعتبره المصالح الأمنية “إيقونة” لتهريب المخدرات انطلاقا من شمال المغرب، ابتداء من تسعينيات القرن الماضي، حيث ورد اسمه سنة 1995 ضمن التحقيقات في شبكة الاتجار الدولي في المخدرات التي كان على رأسها آنذاك كل من “اليخلوفي” و”أحمد بونقوب” الملقب بـ ” الديب” و”العلمي أخريف”، قبل أن يتمكن خلال تلك الحملة من الفرار إلى اسبانيا بعد، الحكم عليه غيابيا بالسجن لمد عشر سنوات.
وعلمت “المستقل” أن غرفة الجنايات الاستئنافية قررت في جلستها ليوم الأربعاء 29 ماي تأجيل محاكمة التمسماني وحيد ومن معه إلى جلسة يوم 19 يونيو المقبل، حيث تتم متابعته رفقة أشخاص آخرين بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة وإخفاء مسروق والزور واستعماله وإتلاف وثائق والاتجار في المخدرات.
وسبق لهذات البارون أن أمضي فترات سجنية مختلفة، غادر بعدها أسوار ليتم اعتقاله مرة ثانية في شهر ماي من سنة 2011، بمدينة المضيق حيث كان قيد البحث بناء على مذكرة صادرة منه الإدارة العامة للأمن الوطني، بعد توصلها بإخبارية من طرف أحد المنتمين للجهاز الأمني الذي تعرف عليه خلال توقفه رفقة أحد رفاقه بمحطة للبنزين التي تعود لبارون المخدرات المعتقل، منير الرماش، والمحكوم بـ 20 سنة سجنا نافذة. وكانت المذكرة الصادرة في حق رشيد التمسماني حين اعتقاله، تتعلق بذكر اسمه في ملف يتعلق بالتجار الدولي في المخدرات بعد تفكيك مصالح الدرك الملكي بمدينة العرائش لشبكة يتزعمها المسمى “بنمسعود”، كما تم ذكر اسمه في شحنة للمخدرات حمولتها تقدر بحوالي طن و 800 كيلو من المخدرات بساحل بلدة تمرنوت، القريبة من جماعة “أمسا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *