احتجاج شعبي بمدينة المضيق ضد رجل أمن اعتدى على مواطن

احتجاج شعبي بمدينة المضيق ضد رجل أمن اعتدى على مواطن

attachment (2)انتفض المواطنون بمدينة المضيق، على رجل للأمن بعدما قرروا خوض مسيرة احتجاجية، ضده بسبب اعتدائه الجسدي على مواطن اسفر عن إصابته بجروح خطيرة مازال يتعافى بشأنها بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بمدينة تطوان. وطالب سكان مدينة المضيق ( قرية الصيادين) من المديرية العامة للأمن الوطني والقضاء، بفتح تحقيق مع رجل الأمن المذكور وهو شرطي يعمل بمفوضية الشرطة بالمضيق، بعد اعتداءه على شخص يسمى (مصطفى.ع).
ندد السكان في تظاهرتهم التي جابت عددا من أحياء المدينة إلى غاية مفوضية الأمن، بالاعتداء الذي وصفوه في شعاراتهم بـ “الشنيع” مطالبين بفتح تحقيق مسؤول مع الشرطي، وإنصاف الضحية، خصوصا بعدما كشف هذا الأخير عن قيام الشرطة بتحرير محضر للمواطن المعتدى عليه وهو في حالة غيبوبة، وحين استفاق منها وقفوا عليه بالمستشفى حيث يرقد مطالبين منه التوقيع على المحضر الذي “صاغوه” في غيابه دون اطلاعه على محتواه، وأمام رفض المعني بالأمر التوقيع على ذاك المحضر وإصرار أسرته على عدم التنازل عن حق الضحية رغم الترغيب والترهيب التي تلقتها من طرف المسؤولين الأمنيين المذكور، قاموا بالضغط على إدارة المستشفى والطاقم الطبي المشرف على حالته الصحية من أجل عدم منحه شهادة طبية تثبت عجزه، إذ تم نقله إلى كمستشفى تطوان. وكشف الضحية لـ “المستقل” تعرضه لضغوطات من طرف مسؤولي أمن المضيق قصد تنازله عن القضية، مضيفا ب أنهم مازالوا يقومون بزيارته في غرفته بالمستشفى بين الفينة والأخرى، من أجل الضغط على إدارة المشفى لعدم منحه شعاجة طبية تثبت عجزه الصحي جراء الاعتداء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *