صراع بين”الاستقلال”و”العدالة والتنمية” يطغى على جلسة البرلمان اليوم

صراع بين”الاستقلال”و”العدالة والتنمية” يطغى على جلسة البرلمان اليوم

imagesحاول رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران أن يدافع باستماتة كبيرة على قرار تجميد 15 مليار درهم من ميزانية الاستثمار، وأعتبر أن القرار ليس سابقة في تاريخ المملكة، بحيث سبق لعدة حكومات أن اتخذت نفس الإجراء، غير أنها اتخذته في سرية تامة ولم تصارح الشعب، وأضاف أنه امتلك الجرأة الأخلاقية والسياسية لمصارحة الشعب واتخاذ إجراءات هيكلية ولو أنها مرة إلا أنها ستنعكس إيجابا على الاقتصاد المغربي.
وأضاف بنكيران أن القرار من شأنه أن يوفر في ميزانية الحكومة حوالي 9 ملايير درهم وهو ما سيجنب اقتصاد المملكة اللجوء إلى الاقتراض من المؤسسات المالية الأجنبية، وما يفرضه ذلك من تدابير وشروط معقدة. مذكرا بالأزمة التي عاشها المغرب في ثمانينيات القرن الماضي، التي كادت أن تصيب الدولة بإفلاس تام.
وهاجم الفريق الاستقلالي داخل البرلمان المغربي بشدة، قرار حكومة عبد الإله بنكيران، والقاضي بتجميد 15 مليار درهم من ميزانية الاستثمار، واعتبراها ستزيد من تكريس الأزمة التي يعرفها الاقتصاد المغربي، وستأثر على وجه الخصوص بالعالم القروي.
وفي سياق متصل قاطعت أحزاب المعارضة المشكلة أساسا من الأصالة والمعاصرة و الإتحاد الاشتراكي و التجمع الوطني للأحرار و الإتحاد الدستوري، جلسة اليوم الجمعة لعدم رضاها على الطريقة التي يدير بها بنكيران للنقاشات خلال الجلسات البرلمانية التي يحضرها مرة كل شهر، حيث اعتبرت أن بنكيران يمارس السلطة والمعارضة في الوقت نفسه، ويتحدث فقط عن حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه، بدلاً من حديثه عن سياسات الحكومة التي يترأسها، والمكونة من 4 أحزاب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *