الحكم على كهل لقب بوحش قرية بنقريش بتطوان بخمس سنوات سجنا بعد اغتصاباته لقاصرين

الحكم على كهل لقب بوحش قرية بنقريش بتطوان بخمس سنوات سجنا بعد اغتصاباته لقاصرين

mahkama_ist2nafقضت اسئنافية تطوان بالحكم 5 سنوات سجنا في حق كهل عمره حوالي سبعين سنة، بعد اغتصابه لعدد من الأطفال بقرية بقريش بتطوان.وتنفس سكان القرية الصعداء بعد اعتقال من كانوا يسمونه بـ “وحش القرية” بسبب اغتصابه لعدد من الأطفال القاصرين إلى أن افتضح أمره على يد طفل عمره ست سنوات. وتم إيداع العجوز بسجن تطوان، بتهمة “هتك عرض قاصر يقل عمره عن 12 سنة والتغرير به”، بعد جلسة دامت أكثر من خمس ساعات.
واعتقل الدرك الملكي الشيخ بعد التبليغ عنه من طرف قريب أحد ضحاياه وهو شقيق الطفل (م.و) البالغ من العمر ثماني سنوات، ووالذي يدرس بالقسم السادس ابتدائي، إذ آخر ضحايا هذا “الوحش” السادي ، ليقوم بعدها جده بإخبار عون السلطة المحلية الذي بدوره أشعر قائد قيادة دار بن قريش بالأمر.
وافتعل القائد قصة مثيرة لاعتقال الشيخ بعدما أشعره عبر أحد أعوان السلطة بضرورة الحضور إ‘لأى مقر القيادة لتسليمه وثيقة التي تخصه، وفور حضور الجاني استمع إليه قائد المنطقة القروية وحرر له محضرا في الموضوع، إذ اعترف بالمنسوب إليه وأكد اقترافه لجريمة الاغتصاب في حق الطفل المذكور، وذلك بعد مواجهته بالأدلة الدامغة التي تثبت تورطه في هذه الجريمة.
استمعت السلطات إلى أقوال الطفل الضحية الذي أكد تعرضه للاغتصاب عشر مرات على يد الشخص المذكور، حيث ذكر أن الشيخ السالف الذكر، المدعو (م.أ) كان يستدرجه إلى محله الذي يشتغل بمركز الجماعة عن طريق إغرائه بالنقود والحلويات، ليمارس وحشيته عليه. بعدها تم تسليم الظنين إلى سرية الدرك الملكي بتطوان، إذ اعترف أمامها بنفس الأقوال والاعترافات التي أدلى بها لقائد دار بن قريش، ونفس الأمر خلال مثوله أمام النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بتطوان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *