مدرب تونس يكشف سلاحه في كأس إفريقيا للأمم الغابون 2017

مدرب تونس يكشف سلاحه في كأس إفريقيا للأمم الغابون 2017

قال البولندي هنري كاسبرزاك، مدرب منتخب تونس، اليوم، السبت، إن فريقه سيلعب من أجل الفوز في كل مبارياته في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي تنطلق في وقت لاحق اليوم في الغابون، متسلحا بـ”الروح الجماعية للفريق”.
وتنطلق البطولة بمواجهة بين الغابون وغينيا بيساو ضمن المجموعة الأولى، وتستهل تونس مشوارها بمواجهة صعبة ضد السنغال غدا، الأحد، ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضا الجزائر وزيمبابوي.
وقال كاسبرزاك، الذي يعول على جماعية فريقه، في مؤتمر صحفي اليوم، “تحقيق نتيجة جيدة يعتمد على الفاعلية وتقديم أداء جيد في الدفاع والهجوم، وأعتقد أننا سنقدم مباراة جيدة أمام السنغال”.
وأضاف المدرب، الذي يقود تونس في البطولة للمرة الثالثة بعد عامي 1996 و1998، “بعد مرحلة الإعداد تطور مستوى الفريق بدنيا وخططيا. بالنسبة لي الفريق جاهز لخوض غمار البطولة”.
وتأمل تونس في تحقيق بداية جيدة أمام السنغال تدعم فرصها في التأهل لدور الثمانية للبطولة التي توجت بلقبها مرة واحدة عام 2004 على أرضها.
وتابع كاسبرزاك “كرة القدم تظل دائما لعبة جماعية كما أن اللاعبين الكبار قادرون على صنع الفارق وقيادة فريقهم للانتصار. المنتخب التونسي تطور كثيرا من حيث الروح الجماعية وعقلية الفوز. يدخل اللاعبون أي مباراة ويضعون الفوز في كل المباريات نصب أعينهم”.
وتابع المدرب صاحب الخبرة الإفريقية “سنتعامل مع كل مباراة بشكل منفصل لتحقيق نتيجة إيجابية معتمدين على الروح الجماعية. وسنرى ماذا سيحدث”.
وسيشارك المدرب البولندي للمرة السابعة في البطولة، بعد أن سبق له قيادة تونس مرتين ومالي مرتين وكل من ساحل العاج والسنغال مرة واحدة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *