رينارد يقاتل من أجل إنجاز تاريخي بأمم إفريقيا

رينارد يقاتل من أجل إنجاز تاريخي بأمم إفريقيا

يسعى الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب المغرب، لقيادة أسود الأطلس لتحقيق لقب النسخة 31 من بطولة كأس الأمم الإفريقية، المقامة حاليا بالجابون، للمرة الثالثة في تاريخه كمدرب بعد أن قاد زامبيا للفوز باللقب عام 2012 وقاد كوت ديفوار لتحقيق اللقب في النسخة السابقة 2015.

وقال رينارد (48 عاما) في تصريحات نقلها موقع “فوتبول” الفرنسي: “بالطبع أتمنى الفوز بكأس أمم إفريقيا الثالثة في تاريخي، إلا أننا سنقاتل من تحويل هذه الأمنية الى حقيقة في ظل تواجد منتخب المغرب بمجموعة قوية تضم كوت ديفوار (حامل اللقب وفريقه السابق) وتوجو علاوة على الكونغو الديمقراطية التي نواجهها اليوم الإثنين”.
وأضاف رينارد: “بصفة عامة يتواجد في البطولة العديد من المنتخبات المنظمة التي تملك لاعبين موهوبين قاردين على صناعة الفارق”.
وتابع رينارد: “أنا لست إفريقيا لكنني وقعت في حب الكرة الإفريقية، كما أعشق “الكان” ولدي ذكريات سعيدة في البطولة بعد تحقيقي اللقب مرتين، وسأدافع عن لقبي كبطل القارة حتى الموت”.
وأشار رينارد إلى أنه يسعى لتخطي المواجهة الصعبة أمام الكونغو الديمقراطية مساء اليوم الإثنين قبل مواجهة توجو في الجولة الثانية الجمعة المقبل وكوت ديفوار في ختام مباريات المجموعة الثالثة الثلاثاء المقبل والتي سيواجه خلالها فريقه السابق.وشدد رينارد على أن منتخب المغرب تمكن من الاستعداد جيدا للبطولة ويطمح في تحقيق اللقب الثاني في تاريخ أسود اطلس بعد اللقب الأول عام 1976.
ويحلم رينارد بدخول التاريخ كأول مدير فني يحقق اللقب مع ثلاث منتخبات مختلفة بعد لقبيه مع زامبيا 2012 وكوت ديفوار 2015 علاوة على التساوي مع المصري حسن شحاتة الذي حقق اللقب 3 مرات متتالية مع منتخب الفراعنة اعوام 2006 و2008 و2010 والغاني تشارلز جيامفي الذي حقق اللقب مع منتخب النجوم السوداء اعوام 1963 و1965 و1982.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *