حارس سجن يعرض كليته للبيع لأداء نفقة طليقته مقابل 160 مليون سنتيم

حارس سجن يعرض كليته للبيع لأداء نفقة طليقته مقابل 160 مليون سنتيم

بادر موظف بأحد السجون إلى عرض إحدى كليتيه للبيع، وذلك تجنبا لملاحقته من طرف القضاء المغربي بتهمة “إهمال الأسرة”، بخاصة أن زوجته المطلقة رفعت دعوى قضائية ضده img_3514للمطالبة بمستحقات متأخرة، متعلقة بالنفقة تصل إلى 1200 درهم شهريا ، إضافة إلى 1500 درهم خاصة بالأعياد كل 6 أشهر.
وعرض الموظف المذكور كليته للبيع بمقال 160 مليون سنتيم، لكل راغب في شرائها، بعدما تفاجأ أثناء صرف أجرة شهر مايو، أن الخازن العام لم يضخ في حسابه سوى 850 درهما ، كون قروض الاستهلاك تلتهم ثلثي أجرته الشهرية البالغة 2500 درهم شهريا، وهو مبلغ حسب الموظف لا يفي بمواجهة متطلبات الحياة العادية، ناهيك عن المتابعة القضائية جراء عدم أداء النفقة لطليقته.
ويتردد حارس السجن منذ بداية الشهر الجاري على عدة مصالح للقصور الكلوي بالمستشفيات، أملا في العثور على مشتر، مع العلم أن مدير مركز السجن الذي يشتغل فيه، أنذره بإخلاء سكنه الوظيفي الذي ظل يسكنه، وذلك تحت طائلة المساءلة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *