دفن الناقد المصري المتوفي في مهرجان مرتيل، وزميله يسب ويشتم المحتجين ضد مدير المهرجان

دفن الناقد المصري المتوفي في مهرجان مرتيل، وزميله يسب ويشتم المحتجين ضد مدير المهرجان

attachmentتم تشييع جنازة الناقد السينمائي، أشرف بيومي بمدينة مرتيل، بدل بلده مصر، بعدما لفظ أنفاسه بقسم المتعجلات بمستشفى سانية الرمل، بتطوان، خلال حضوره اشغال مهرجان مرتيل للسينما. وكان السفارة المصرية قد بدأت في الإعداد لنقل جثمان الناقد المصري، قبل أن يتم إشعارها بأنه سيتم دفنه بمدينة مرتيل. وحضر كلا من الملحقين الإداريين بسفارة أرض الكنانة بالمغرب، “محمد عبد العال” ورفيقه “طارق الحسين”، مراسيم التشييع لكنهما رفضا تقبل العزاء من طرف المشيعين لأسباب تبقى مجهولة.
وألغى إدارة المهرجان حفل الاختتام وتوزيع الجوائز المقرر مكتفية بإقامة داخل مقهى تابعة للفندق الذي كان يأوى الضيوف الأجانب للمهرجان.
رغم ذلك، فقد عرف محيط المقهى، احتجاجات عارمة خلال وقفة احتجاجية للمجتمع المدني تطالب برحيل مدير المهرجان أيوب اللنجري، وقدوم تفتيشية من المجلس الأعلى للحسابات للتدقيق في حقيقة الفواتير و صرف ميزانية الدعم التي بلغت 100 مليون سنتيم، من المال العام. فيما تدخل أخد المصريين والمدعو الكيلاني بالسب والقذف في حق المتظاهرين متلفظا بعبارات نابية وسط حضور باشا المدية، وذلك حسب شريط الفيديو الذي تتوفر عليه “المستقل”
ونادى المحتجون بإلغاء ميزانية الدعم، مادام هذا المهرجان لم يحقق أية قيمة إضافة اقتصادية أو سياحية أو ثقافية لمدينة لا تتوفر أصلا على قاعة للسينما.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *