المقاولات المغربية لا تلجأ إلى البنوك لتمويل استثماراتها

المقاولات المغربية لا تلجأ إلى البنوك لتمويل استثماراتها

رضوان مبشور

Mo9awalatأظهرت دراسة صادرة عن مؤسسة “سي دي جي كابتال” التابعة لصندوق الإيداع والتدبير المتخصص في بنك الأعمال بالمغرب، تراجع توجه المجموعات الاقتصادية الكبرى في المغرب إلى البنوك لتمويل احتياجاتها المالية، والذي أصبح ضعيفا خلال السنوات الأربع الماضية، الأمر الذي دفع نحو نمو سوق القروض الخاصة في المغرب بثلاث مرات خلال الفترة ذاتها.

وتعود أسباب هذا النمو، تضيف مذكرة بنك الأعمال التابع لصندوق الإيداع والتدبير، “إلى تطور التجاء طالبي القروض الخاصة بالمغرب نحو وسائل تمويلية جديدة، من قبيل سوق سندات الدين القابلة للتداول أمام انخفاض أسعار الفائدة المطبقة عليها مقارنة مع باقي أصناف القروض، وكونها في المستوى نفسه المطبق على سندات الخزينة، فضلا عن سيولتها المهمة ومخاطرها شبه الغائبة، زيادة على عدم خضوعها لإعداد مذكرة إخبارية في كل مرة، لإقناع المانحين بجدوى تمكين هذه المقاولات من هذه التمويلات، بل فقط تحيين ملف طلب القروض، قبل عرضه على أخلاقيات القيم المنقولة للحصول على تأشيرة قبوله.

من جانبه أظهرت الدراسة، التي انكبت على تشخيص سوق الدين الخاص بالمغرب، أن البنوك تعد مصدر التمويل الرئيسي للمقاولات الصغرى والمتوسطة أساسا، بالنظر إلى بنيتها وعدم قدرتها على الولوج إلى باقي أصناف التمويلات الموازية، خاصة اللجوء إلى البورصة، هذه الأخير التي لم تتمكن تضيف الدراسة، “أن تجد موطئ قدم داخل سوق القروض الخاصة بالمغرب، ولم تقو على استقطاب هذه العمليات، رغم التحفيزات التي قدمتها أخيرا لهذه الفئة من المقاولات لتشجيعها على الاستفادة من ايجابيات إلى سوق الرساميل، لينحصر بذلك دورها في عمليات ولوج المؤسسات والمقاولات الكبرى إلى السوق المالي”.

إلى ذلك ظهرت الحاجة إلى اللجوء نحو هذه التمويلات، بعد الأزمة المالية الاقتصادية العالمية التي عصفت بالعالم وامتدت تداعياتها إلى المغرب مند سنة 2008، حيث أجبرت البنوك على تشديد مساطرها للحصول على التمويلات بارتباط مع تنامي المشاكل المرتبطة بتدني السيولة النقدية بالسوق البنكي المغربي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *