استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وإسرائيل بعد توقف دام 13 سنة

استئناف الرحلات الجوية بين المغرب وإسرائيل بعد توقف دام 13 سنة

بعد مضي 13 سنة على توقف الرحلات الجوية بين المغرب وإسرائيل، أعلنت وكالة “بساط الريح” ومقرها تل أبيب استئناف الرحلات الجوية بين البلدين عبر جزيرة صقلية، نظرا لعدم وجود أي اتفاق طيران بين المغرب وإسرائيل.

ونقلا عن الموقع الإسرائيلي “Ynetnews”، تتوقع وكالة الأسفار المذكورة أن ينطلق خط الطيران خلال شهر ماي المقبل، لمدة شهرين مع إمكانية التمديد. وتكلف الرحلة التي تربط ما بين تل أبيب ومراكش أو الدار البيضاء على الأقل 600 دولار.

وستعمل شركة الطيران الإيطالية “نيوس” على إدارة الرحلات، التي يتخللها توقف قصير بجزيرة صقلية قبل أن يستأنف المسافرون رحلتهم إلى المغرب، التي تستغرق 7 ساعات.

 وكانت وكالة الأسفار “بساط الريح” الإسرائيلية تقوم برحلات مباشرة بين الدار البيضاء وتل أبيب، لكنها توقفت عن العمل في 2004 بعد اندلاع الانتفاضة الثانية وتدهور العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، وفقا لذات المصدر الذي أضاف، “ومع ذلك واصلت شركات السياحة الإسرائيلية عملها وقامت برحلات إلى المغرب عبر بلد ثالت، مثل إسبانيا”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *