شرطة جرائم الانترنيت تحقق في نشر صور خليعة لفتيات بمدينة أكادير على صفحات التواصل الاجتماعي

شرطة جرائم الانترنيت تحقق في نشر صور خليعة لفتيات بمدينة أكادير على صفحات التواصل الاجتماعي

59928_595046520505983_434412503_nلازالت شرطة جرائم الانترنيت بمدينة أكادير، تسابق الزمن من أجل كشف هوية صاحب صفحة بالفيسبوك تحمل اسم ” سكوب أغادير”، المتخصصة في نشر صور لفتيات والتشهير بهم وتشويه سمعتهم، عبر نشر صور لهم في مواضع مخلة بالحياء، حيث استقطبت الصفحة لحدود الساعة أزيد من 20 ألف معجب.
واشتكى عدد من الفتيات بالمدينة وأولياء أمورهم، من نشر صورهن وفضحهم في صفحات التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن الصور المنشورة التقطت لهن بشاطئ البحر وبأماكن الاستجمام، وتم استغلالها من طرف القائمين على الصفحة بطريقة غير قانونية ومتعمدة لتصفية الحسابات الشخصية في أغلب الأحيان.
وما أثار فزع ساكنة أكادير هو احتواء الصفحة على مقاطع فيديوهات، تظهر فيها مجموعة من الفتيات رفقة أصدقائهم في لحظات حميمية، وفي وضعية غير أخلاقية ملؤها الغناء والرقص وشرب الخمر وتدخين “الشيشة”. كما أن بعض الصور والفيديوهات يتم تضمينها بعنوان ورقم هاتف الفتيات، وهو ما خلف استياء كبيرا لدى الساكنة.
وقالت بعض الفتيات، ممن نشرت صورهم بالصفحة ل “المستقل” أنهم دخلوا في أزمات نفسية متتالية عقب نشر صورهن، كما اضطروا لتغيير أرقام هواتفهم النقالة لتجنب كثرة المضايقات والتشويش الذي يتعرضون له كل يوم، بسبب الاتصالات المتكررة من أشخاص مجهولين، كما أن بعضهم يفكر في تغيير مقر سكناه لتجنب تلك المضايقات التي سببتها تلك الصفحة التي دخل أصحابها في تحدي صريح مع شرطة جرائم الانترنيت، دون أن يتم إغلاقها لحدود الساعة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *