دراسة تكشف أن نسبة 53 بالمائة فقط من المغاربة يشعرون بالأمن داخل منازلهم

دراسة تكشف أن نسبة 53 بالمائة فقط من المغاربة يشعرون بالأمن داخل منازلهم

attachmentفي تغيير مثير لنفسية المغاربة، كشفت دراسة حديثة تتعلق بتقييم الأمان في البلدان العربية أن 53 في المائة فقط من المغاربة يشعرون بالأمان داخل بيوتهم، بينما 23 في المائة لا يشعرون بالأمان. وحسب ما وقفت عليه “المستقل” فإن دراسة تقييم مستوى الأمان في الدول العربية التي جرت في 14 دولة عربية من بينها المغرب، كشفت أن نحو ثلاثة أرباع المستجيبين قيموا مستوى الأمان في مناطق سكنهم بالإيجابي، بينما 22 في المائة جيدا جدا و 51 في المائة جيد، مقابل 27 في المائة قيموه سلبيا، و19 في المائة سيئ و 5 في المائة سيئ جدا.
و يحتل المغرب الرتبة 161 من أصل 200 دولة شملها التصنيف في جرائم القل إذ أشار امحند العنصر، وزير الداخلية، إلى أن هذه الوضعية غير مقلقة، موضحا أن عدد الجرائم التي تبت فيها المصالح الأمنية سنويا تتجاوز 570 ألف حالة٬ أي بمعدل 19 حالة لكل ألف نسمة. وهو وضع أقل بما عليه الأمر في مجموعة من الدول الأخرى، يقول لعنصر، مدليا مثالا ببلجيكا التي هي أصغر حجما من حيث المساحة والكثافة السكانية إذ تتم معالجة 120 حالة لكل ألف من الساكنة. وأوضح العنصر في معرض جوابه عن سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول موضوع “تفشي ظاهرة الإجرام والانحراف وانتشار المختلين عقليا”٬ تقدم به فريق التجمع الوطني للأحرار٬ أن وضعية القطاع الأمني تتحسن بكيفية تدريجية بفضل الفعالية التي أضحت تتميز بها تدخلات المصالح الأمنية٬ وذلك على الرغم من النقص الحاصل في عدد العاملين ضمن أسلاكها. معتبرا أن “المقاربة الأمنية البحتة لا تكفي لوحدها في حل إشكالية تفشي الجريمة والانحراف بمختلف مظاهره”٬ مشيرا إلى أن محاربة الجريمة والانحراف بمختلف أشكاله يقتضي٬ إلى جانب الارتقاء بالنجاعة الأمنية٬ تطوير المقاربة التوعوية٬ لاسيما من خلال تعزيز الشراكة مع المجتمع المدني وفسح المجال أمام الفاعلين التربويين للاضطلاع بدورهم كاملا في هذا

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *