المغرب يسعى إلى إزاحة الجزائر من المكتب التنفيذي لـ”الكاف”

المغرب يسعى إلى إزاحة الجزائر من المكتب التنفيذي لـ”الكاف”

عكف فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، طيلة مقامه في دولة الغابون عقب إقصاء الفريق الوطني المغربي من دور ربع نهائي “الكان”، على إطلاق حملته الانتخابية تحضيرا للجمع العام الاستثنائي لـ”كاف”، الذي سيعقد في أديس أبيبا الإثيوبية، منتصف مارس المقبل، لانتخاب أعضاء جدد في المكتب التنفيذي للجهاز الكروي القاري.

وأوضح مصدر إعلامي مطلع أن لقجع مصحوبا بسعيد الناصيري، رئيس العصبة الاحترافية المغربية لكرة القدم، وطارق نجم، الكاتب العام للجامعة، برمجوا مجموعة من الاجتماعات مع مسؤولين في الكونفدرالية الإفريقية وممثلين لاتحادات كروية إفريقية، من أجل دعوتهم للتصويت لصالح فوزي لقجع.

وأكدت المصادر ذاتها أن لقجع، الذي تلقى دعوة من “كاف” لحضور مباريات نصف النهائي ونهائي “كان” الغابون، استعان بالمغربي سعيد بلخياط، عضو اللجنة المنظمة لكأس أمم إفريقيا، من أجل المشاركة في اللقاءات التي عقدتها الجامعة مع المسؤولين الرياضيين الأفارقة، وذلك لخبرته الكبيرة وعلاقاته الواسعة مع عديد المسؤولين الرياضيين في القارة السمراء.

وتوقعت جريدة “هسبورت” ألا يفوز المرشح عن منطقة شمال إفريقيا بعضوية المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية بسهولة، مشيرا إلى أن الأصوات ستنقسم بين فوزي لقجع، والعضو الحالي محمد روراوة، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، الذي يتوفر بدوره على حلفاء كثر وداعمين لاستمراره داخل “الكاف”.

جدير بالذكر أن فوزي لقجع يظل أول رئيس لجامعة كرة القدم المغربية يتقدم بترشيح لعضوية المكتب التنفيذي لـ”كاف”، مؤكدا بذلك رغبته في إنزال سياسته الجديدة إلى أرض الواقع، والتي تتمحور حول الانفتاح على الاتحادات الإفريقية والعالمية ودخول مراكز القرار في الاتحادين الإفريقي والعالمي،

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *