القضاء يحكم لصالح بودريقة في ملف افتحاص مالية الرجاء ويرفض الطعن

القضاء يحكم لصالح بودريقة في ملف افتحاص مالية الرجاء ويرفض الطعن
أصدرت المحكمة الإدارية، حكمها النهائي بخصوص افتحاص مالية فريق الرجاء البيضاوي، الذي أثار جدلا واسعا داخل الوسط الرياضي، بعد أن شكك الرئيس الحالي سعيد حسبان، بدوره في المعاملات المالية للمكتب المسير السابق، مقررا رفع دعوى قضائية قصد افتحاص مالية الفريق “الأخضر” للأربع سنوات الماضية.
وكشفت مصادر مختصة، أن المحكمة الإدارية أصدرت حكمها النهائي، اليوم الأربعاء، بخصوص القضية المرفوعة ضد المكتب المسير السابق، بعد أن تبين أن جميع المعاملات خلال الأربع سنوات الماضية كانت قانونية، وأي طعن آخر في مالية النادي سيعرض صاحبه للمتابعة القضائية، على اعتبار أن القضاء قد أصدر حكمه النهائي في القضية.
وكان الرئيس الحالي للنادي “الأخضر” سعيد حسبان، قد طالب بإعادة افتحاص مالية الرجاء، بعدما شكك في المعاملات المالية للمكتب السابق، معلنا أن الأزمة المالية بلغت 16 مليارا سنتيما، إلا أن التقرير الذي كان قد كشف عنه الرئيس السابق محمد بودريقة جاء مطابقا لتقرير المحكمة، وهو الشيء الذي جعل شكوك حسبان في غير محلها.

وجاء قرار المحكمة قبل ساعات من إعلان المكتب المسير الحالي برئاسة سعيد حسبان، عن موعد عقد الجمع العام الاستثنائي، الذي تم الإعلان عنه خلال اجتماع منخرطي الفريق الأخضر رفقة الرؤساء السابقين، بحضور الكاتب العام للرجاء حسن السنيني، وسيتم إزاحة الرئيس الحالي خلال الجمع، لانتخاب رئيس جديد قادر على تخليص الفريق من أزمته الحالية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *