شباط يوجه خطابا للأمة عبر “90 دقيقة للإقناع” والعدالة والتنمية ترفض حضور البرنامج

شباط يوجه خطابا للأمة عبر “90 دقيقة للإقناع” والعدالة والتنمية ترفض حضور البرنامج

3122012-a4128عرفت الحلقة الشهرية من برنامج “90 دقيقة للإقناع” الذي تقدمه إكرام بنشريف ويبث على قناة “ميدي 1 تي في ” استضافة الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، الذي استأسد واستعرض عضلاته في ظل رفض حزب العدالة والتنمية حضور البرنامج و توضيح وجهة نظره في قرار الانسحاب الذي اتخذه المجلس الوطني لحزب “الاستقلال” في ال 11 ماي الماضي.

وبدا جليا لكل متتبعي حلقة البرنامج أن شباط كان يتحدث بمفرده ويوجه الخطاب كيفما يشاء في ظل عجز مقدمة البرنامج إكرام بنشريف عن مجارات الإيقاع الكبير الذي انطلق به كبير الاستقلاليين والهجمات المسترسلة التي وجهها للعدالة والتنمية.

وأكد شباط خلال معرض حديثة أن حزبه مازال متشبثا بقرار الانسحاب وينتظر القرار الذي سيصدره القصر الملكي، بعدما التجأ الاستقلال إلى الفصل 42 من الدستور الذي ينص على تحكيم الملك في القضايا الخلافية داخل المؤسسات الدستورية.

وانتقد الضيف الآخر للبرنامج المحلل السياسي منار السليمي الذي حاول أن يخلق نوعا من التوازن بين وجهات النظر وتقمص دور المنتقد والمحلل الأكاديمي، لجوء الاستقلال إلى الفصل 42 من الدستور وأكد أن الحزب ورط الملك في نزاع شخصي بين شباط وبنكيران، مؤكدا أن صراع مكونات الأغلبية لا يرتقي إلى مستوى التحكيم الملكي على اعتبار أن الصراع هو بين حزبين فقط، وليس بين مؤسسات دستورية، وبالتالي فطلب رفاق شباط للتحكيم الملكي “غير دستوري”.

وحاول شباط باستماتته المعهودة أن يدافع على قرار الحزب بلجوئه إلى الفصل 42 من الدستور، مؤكدا أن الفصل المذكور ينص على أن “الملك يحافظ على السير العادي للمؤسسات الدستورية”، وبما أن الحكومة مؤسسة دستورية وتعرف خللا في الوقت الراهن، فالملك من واجبه بمقتضى الدستور أن يتدخل للإنهاء هذا الخلل بصفته رئيسا للدولة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *