وزير الخارجية المغربي يجري مباحثات مع نظيره الروسي سرغي لافروف بموسكو

وزير الخارجية المغربي يجري مباحثات مع نظيره الروسي سرغي لافروف بموسكو

otmanii_706877348أجرى سعد الدين العثماني، وزير الخارجية المغربي، الجمعة بالعاصمة الروسية موسكو، مباحثات مع نظيره الروسي سرغي لافروف، همت قضايا التعاون الثنائي وتطورات الوضع في كل من سوريا ومنطقة الساحل الإفريقي والصحراء وسبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، وبخاصة في الاستثمار والطاقة والمعادن والفلاحة والسياحة والنقل، وتطوير الشراكة الإستراتيجية بين الرباط وموسكو الموقعة مند تشرين أكتوبر 2002.

وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء أن المسؤولان المغربي والروسي، أكدا خلال هذا اللقاء رغبة البلدين المشتركة في تقوية مسار التعاون القائم بينهما والانفتاح على مجالات أخرى بالاعتماد على التجربة الروسية والمؤهلات التي يتوفر عليها المغرب، والدفع بعجلة التعاون الاقتصادي والتجاري ليرقى إلى مستوى العلاقات السياسية الوثيقة التي تربط البلدين.

وقال وزير الخارجية المغربي أن اللقاء الذي جمعه بوزير الخارجية الروسي “يؤكد مرة أخرى نظرة البلدين في مجمل العلاقات بين المغرب وروسيا، ويقيم الخطوات المقبلة لتطوير هذه العلاقات على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني والثقافي”، مشيرا أن “هناك مشاريع وبرامج على مستوى رجال الأعمال سيكون لها تأثير إيجابي على علاقات البلدين”.

ووجه سعد الدين العثماني دعوة لنظيره الروسي لزيارة المغرب، منوها بالموقف الإيجابي لروسيا في الأمم المتحدة بشأن مقترح توسيع مهمة بعثة “المينورسو” بالصحراء لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، إلى جانب عقد منتدى نادي “فالدي” الذي تم تنظيمه بمدينة مراكش في مايو الماضي، واجتماع سفراء روسيا بمدينة الرباط.

وفي مقابل ذلك، أكد وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف على رغبة الطرفين للعمل سويا من أجل الرقي بالتعاون الثنائي أكثر فأكثر، مذكرا بأن المغرب وروسيا شريكان هامان على المستوى الدولي، وأن هناك مجالات عديدة واعدة وحيوية ستعرف تحولا نوعيا بفضل الإرادة المشتركة للبلدين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *