مصطفى سلمي يعلق إضرابه الذي استمر 39 يوما بعد تدهور حالته الصحية

مصطفى سلمي يعلق إضرابه الذي استمر 39 يوما بعد تدهور حالته الصحية

filemanager.phpقال اسماعيلي سيدي محمد الشيخ، شقيق الناشط الصحراوي مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، أن الأخير قرر الجمعة تعليق إضرابه عن الطعان الذي استمر ل 39 يوما أمام مفوضية اللاجئين بموريتانيا، احتجاجا على منعه من دخول مخيمات تندوف.

وأشار اسماعيلي محمد الشيخ في ندوة صحافية عقدها الجمعة بالعاصمة المغربية الرباط، أن أخاه قرر تعليق إضرابه عن الطعام استجابة لمطلب والدته التي هددت هي الأخرى بالدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، بالإضافة إلى مناشدات أصدقائه وهيئات المجتمع المدني، مؤكدا أن حالته الصحية تدهورت بشكل كبير وتعرض لنوبات صحية متكررة، مشيرا أنه تم نقله إلى قسم المستعجلات بمستشفى نواكشوط بعد فقدانه الوعي جراء مضاعفات إضرابه عن الطعام.

وتجدر الإشارة أن مصطفى سلمى ولد سيدي مولود دخل مند ال 20 مايو الماضي في إضراب مفتوح عن الطعام بالعاصمة الموريتانية نواكشوط بعد إبعاده من مخيمات تندوف من طرف سلطات جبهة “البوليساريو” الداعين إلى الانفصال عن المغرب، بعدما عبر عن رغبته في أن يتم تفعيل القرار المغربي القاضي بمنح حكم ذاتي لمحافظات الصحراء لحل النزاع القائم مند العام 1975 بين المغرب و”البوليساريو”، مع العلم أنه كان يشغل منصف ضابط شرطة في جبهة “البوليساريو” بتندوف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *