تقرير أممي يصنف المغرب من “الأربعة الكبار” في تصدير المخدرات إلى جانب هولندا والبرازيل وأفغانستان

تقرير أممي يصنف المغرب من “الأربعة الكبار” في تصدير المخدرات إلى جانب هولندا والبرازيل وأفغانستان

alkananebكشف تقرير صادر عن الأمم المتحدة، بأن المغرب يوجد ضمن نادي “الأربعة الكبار” في مجال تصدير المخدرات، إلى جانب كل من هولاندا والبرازيل وأفغانستان، بسبب الأطنان الكبيرة من الحشيش التي يتم تهريبها نحو أوروبا سنويا، رغم أن السلطات المغربية نجحت في تقليص المساحات المخصصة لهذا المخدر بأكثر من 60 في المائة. إذ انتقلت من أكثر من 130 ألف هكتار في العام 2003 إلى نحو 47.5 ألف هكتار عند نهاية 2011.

وأشار التقرير أن المغرب حافظ على مكانته في هذا النادي الضيق مند العام 2001 إلى غاية اليوم. فأفغانستان تعد أول مصدر لمخدر الهيروين، بينما البرازيل تتربع على عرش مصدري الكوكايين متقدمة على كولومبيا والمكسيك، أما هولاندا فتتصدر البلدان المصدر لحبوب “الإكستاس”، في حين أن المملكة المغربية تعتبر أكبر مصدر لمخدر “الحشيش” في العالم.

ويسيطر المغرب لوحده على نحو 22 في المائة من السوق العالمية للحشيش، بعد أن كانت هذه النسبة لا تتجاوز 15 في المائة مابين 2002 و 2005. كما تراجعت الكميات المحجوزة من الكيف بالمغرب مابين 2009 و 2011، إذ انخفضت من 223 طنا إلى 138 طنا، بينما ارتفعت بشكل طفيف الكميات المحجوزة من الحشيش من 119 طن في 2011، بعدما كانت تلك الكميات المحجوزة قد بلغت في العام 2009، 188 طنا، في حين تقول السلطات المغربية أنها حجزت 250 كنا من الحشيش في 2012.

وشهدت الشهور الأولى من العام 2013 حجز كميات مهمة كانت معدة للتهريب إلى أوروبا، كان أهمها تلك التي تم ضبطها في مدينة ملقا الإسبانية قبل أسابيع والتي فاقت كميتها 50 طنا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *