حجز وإتلاف 95 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك

حجز وإتلاف 95 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك

أسفرت عمليات مراقبة جودة المواد الغذائية التي قامت بها اللجان المختلطة على مستوى أقاليم وعمالات المملكة، منذ بداية شهر رمضان، عن حجز وإتلاف 95 طن من المواد غير الصالحة للاستهلاك.
وأوضح بلاغ للوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة أن الكميات التي تم حجزها وإتلافها تتضمن 25 طن من اللحوم والأسماك، و20 طن من الدقيق ومستقاته، و8 أطنان من المشروبات والعصائر، و8 أطنان من الحليب ومستقاته، و7 أطنان من التمور والفواكه الجافة، و27 طن من المواد الغذائية الأكثر استهلاكا (بهارات، شباكية، معلبات، عسل ومربى، خضر، فواكه، زيوت، أطباق جاهزة للاستهلاك …).
وحسب البلاغ الصادر اليوم الجمعة عقب الاجتماع الثالث الذي عقدته اللجنة الوزاراتية المشتركة المكلفة بتتبع تموين الأسواق وأسعار المواد الأساسية وعمليات المراقبة خلال شهر رمضان، أمس الخميس، فإن تدخلات اللجان المختلطة للمراقبة التي يترأسها الولاة والعمال والتي همت 40 ألف نقطة بيع خلال العشرين يوما الأولى من شهر رمضان، أسفرت عن تسجيل 2367 مخالفة في مجال الأسعار والجودة.

وبخصوص الأسعار أيضا سجلت اللجنة الوزاراتية المشتركة انخفاضا نسبيا لأسعار جل المواد الاستهلاكية خلال هذا الأسبوع مقارنة مع بداية شهر رمضان، منها، على الخصوص، أسعار الطماطم التي عرفت انخفاضا قدر ب7 في المائة.

وعن وضعية تموين الأسواق أكدت اللجنة، استنادا إلى التقارير التي توصلت بها من مختلف عمالات أقاليم المملكة، بارتياح، وفرة العرض أمام الطلب بالنسبة لجميع المواد الأكثر استهلاكا بدون استثناء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *