الإفراج عن رئيس الاتحاد الإسبانى لكرة القدم ونجله

الإفراج عن رئيس الاتحاد الإسبانى لكرة القدم ونجله

 يغادر أنخل ماريا فيار رئيس الاتحاد الإسبانى لكرة القدم الموقوف، مؤقتا عن العمل ونجله جوركا اليوم الثلاثاء سجن “سوتو ديل ريال” فى مدريد، عقب سداد كفالتين بقيمتى 300 ألف يورو و150 ألف يورو، على الترتيب.

كان قاضى المحكمة الوطنية سانتياجو بيدراث قد قرر أمس الإفراج عن فيار ونجله ونائب رئيس الاتحاد الإسبانى لكرة القدم خوان بادرون، المحتجزين على ذمة قضية فساد منذ 20 يوليو الجاري، بكفالات بقيمة 300 ألف و150 ألف و300 ألف يورو، على الترتيب.

وذكرت مصادر من المحكمة الوطنية الإسبانية أن كفالتى فيار ونجله قاموا بالسداد صباح اليوم، ومن ثم أمر القاضى بإطلاق سراحهما، وينتظر أن يغادرا السجن اليوم.

وأشارت المصادر إلى أن بادرون أجرى حوالة صباح اليوم لسداد قيمة كفالته، وقد يتم الإفراج عنه اليوم أيضا.

ويواجه فيار ونجله جوركا ونائبه الأول بادرون عدة اتهامات منها الفساد والتربح غير المشروع واستغلال منصبه والاحتيال وتزوير وثائق.

وعقب خروج الفضيحة للنور، قرر المجلس الأعلى للرياضة فى إسبانيا فى 25 من الشهر الجارى إيقاف فيار ونائبه عن منصبيهما على رأس اتحاد كرة القدم لمدة عام.

وعقب يومين من هذا التاريخ قدم فيار استقالته من منصبى نائب لرئيس الاتحاد الأوروبى لكرة القدم (يويفا) وعضو اللجنة التنفيذية لليويفا.

وتولى فيار منصب رئيس الاتحاد الإسبانى لكرة القدم على مدار 29 عاما.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *