الدورة الثالثة لملتقى أولماس للتنمية المحلية من 18 إلى 21 غشت تحت شعار “مجتمع مسؤول من أجل تنمية مستدامة ناجحة”

الدورة الثالثة لملتقى أولماس للتنمية المحلية من 18 إلى 21 غشت تحت شعار “مجتمع مسؤول من أجل تنمية مستدامة ناجحة”

أكد محمد شرورو، رئيس ملتقى اولماس للتنمية المحلية، والذي سيتم تنظيمه ما بين 18إلى21 غشت بجماعة اولماس إقليم الخميسات، أن الملتقى الذي خصصت له الجماعة حوالي مليون درهم، سيساهم في التعريف بمؤهلات المنطقة، والمنتوجات المحلية، والأنشطة التي تقوم المنطقة.

وأبرز شرورو في ندوة صحفية يوم  الخميس10 غشت  بالرباط، أن الملتقى الذي يعقد دورته التالثة يهدف إلى تمكين ساكنة المنطقة من المشاركة في الملتقى عن طريق عرض مجموعة من المنتوجات، وتسليم جوائز في مجال الصناعة التقليدية، وألعاب القوى وسلالة أبقار اولماس زعير، ومسابقة الفروسية، والخيمة والفلكلور. وقد تصل قيمة الجائزة الاولى إلى 5000 درهم، والثانية إلى 4000 درهم.

وقال رئيس جماعة اولماس،”الملتقى سيساهم في التعريف بمميزات المنطقة التي تعلو على سطح البحر 1200 متر، الأمر الذي سيؤدي إلى جلب عدد كبير السياح والزائرين وعلى وجه الخصوص العدائين بحكم أنها ستساعدهم في التداربيب”.

  وأشار إلى أن هذا الاحتفال السنوي سيعرف مشاركة مختلف فعاليات المجتمع المدني المحلي من جمعيات وتعاونيات محلية بهدف خلق دينامية تنموية وتثمين الرأسمال الطبيعي والبشري والثقافي للمنطقة.
  وأوضح أن برنامج الملتقى يتضمن أنشطة رياضية، مشيرا إلى أن أولماس أضحت تستقطب رياضيين في مجال ألعاب القوى نظرا لتوفرها على ظروف مواتية للتدريب وعلوها عن سطح البحر بأكثر من 1200 متر.
  وتعرف هذه الدورة تنظيم أنشطة متنوعة من بينها معرض للمنتوجات المحلية، ومباراة انتقاء أجود الأبقار من سلالة أولماس-زعير، ومسابقات رياضية وعروض في فن الفروسية وسهرات فنية وعدد من الأنشطة التوعوية.
ويعتبر شرورو حسب العديد من الفاعليين المحليين بوالماس، رجل عصامي، ورجل الميدان و يدافع عن بلدته بكل فخر، ويقول ان التحديات تبقى مطروحة من اجل تحقيق التنمية وفك العزلة، رغم ان نسبة الكهربة والتزود بالماء الصالح للشرب حققت تقدما، لكن هناك انتظارات اخرى تنتظرها الساكنة وهو ما يحاول شرورو السير على منهجه من خلال استقدام مشاريع تنموية وتنظيم “موسم” يعرف حضور العديد من الفرق والجماعات القروية والضيوف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *