“المستقل” ترصد الأسباب ال 13 التي عجلت بانسحاب وزراء شباط من حكومة بنكيران

“المستقل” ترصد الأسباب ال 13 التي عجلت بانسحاب وزراء شباط من حكومة بنكيران

benkiran44وتوصلت “المستقل” من قيادة حزب “الاستقلال” إلى الأسباب ال 13 التي عجلت بانسحابه من الحكومة المغربية والقرارات التي كانت محط خلاف بين حزبي “العدالة والتنمية” الحاكم و حزب “الاستقلال” ثاني أكبر حزب سياسي ممثل في البرلمان المغربي، وهي على الشكل التالي:

– احتجاج حزب “الاستقلال” عل المس بالقدرة الشرائية للمواطنين، ورفض رئيس الحكومة تطبيق الحكامة في مجال المقاصة ومحاربة الريع والفساد في هذا القطاع.

-رفض حزب “الاستقلال” تنفيذ الالتزامات الحكومية بخصوص محضر “20 يوليو” الخاص بحاملي الشهادات، واتفاق 26 أبريل مع النقابات العمالية، إضافة إلى إصرار رئيس الحكومة على رفض تنفيذ حكم المحكمة الابتدائية الخاص بالموقعين على محضر “20 يوليو”.

-تباطؤ الحكومة في تنزيل الدستور والتصويت على إصدار القوانين التنظيمية، وعلى رأسها القانون التنظيمي للحكومة نفسها.

-تعطيل قيام القضاء كسلطة وفق ما جاء به الدستور الجديد، وافتعال المواجهة مع جميع مكونات جسد القضاء من كتاب ومحامون وكتاب الضبط.

-احتجاج حزب “الاستقلال” على ما سمته هيمنة حزب “العدالة والتنمية” الحاكم على الإدارة، من خلال تعيين الموالين لها، من خلال مباريات شكلية وعلى المقاس رغم افتقادهم للخبرة والكفاءة.

-اعتراض رفاق شباط على المس بالزيادات في الأجور التي تحققت في الحكومة السابقة من خلال الرفع من الأسعار.

-احتجاج حزب “الاستقلال” على تراجع الحكومة في خلق مناصب العمل، حيث عرفت سنة 2012 خلق 1000 منصب شغل صافي فقط.

– اعتبر حزب “الاستقلال” أن رئيس الحكومة تخلى عن دور القيادة الاقتصادية وهمش ممثلي المقاولات المغربية.

-عدم استجابة حكومة بنكيران لمطلب حزب “الاستقلال” المتمثل في عدم دعم القطاعات المصدرة والذي طرحه خلال مناقشة القانون المالي لسنة 2013، للحد من عجز المبادلات الخارجية، إضافة إلى التراجع الحاد في احتياطي العملة الصعبة.

-إغلاق الحكومة لباب الحوار مع المركزيات النقابية من خلال تعطيل الحوار الاجتماعي.

-احتجاج حزب “الاستقلال” على ما أسماه “إدمان خطاب الإصلاح على المستوى الإعلامي”، و”إحجام الحكومة عن تقديم مشاريع الإصلاح في جميع مجالات الشأن العام”.

-احتجاج حزب “الاستقلال” على طغيان الهاجس الانتخابي على رئيس الحكومة إلى حد التزامه أمام البرلمان بالعمل مع ناخبيه.

-اعتراض رفاق شباط على امتناع رئيس الحكومة عن تقديم الحصيلة السنوية أمام البرلمان كما ينص على ذلك الدستور.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *