الكونغرس يستدعي غوغل وفيسبوك وتويتر للشهادة في قضية “التدخل الروسي”

الكونغرس يستدعي غوغل وفيسبوك وتويتر للشهادة في قضية “التدخل الروسي”

استدعى المشرعون الأمريكيون الأربعاء، مسؤولي الشركات التكنولوجية العملاقة للإدلاء بشهادتهم، في إطار التحقيقات بقضية تدخل روسيا المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وقالت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ إنها استدعت مسؤولي الشركات الثلاث (غوغل، وفيسبوك، وتويتر) للمثول أمامها في جلسة استماع علنية ستعقد في الأول من نوفمبر.

وتحقق اللجنة لمعرفة ما إذا كانت روسيا قد استخدمت أيا من شبكات التواصل الاجتماعي هذه للتأثير على الانتخابات الرئاسية التي فاز بها دونالد ترامب.
بدورها قالت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب التي تجري تحقيقا مماثلا إنها استدعت مسئولي الشركات نفسها للإدلاء بشهادتهم أمامها.
وكان “فيس بوك” وافق الأسبوع الماضي، تحت الضغط، على أن يزوّد الكونجرس بفحوى رسائل ذات طابع سياسي موّلتها مصالح روسية عن طريق شرائها مساحات إعلانية في موقع التواصل الاجتماعي، وينفي الكرملين أي تدخل له في الانتخابات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *