حزب الاستقلال يعقد مؤتمره يومي الجمعة والسبت السابع عشر تحت شعار قوي: «تجديد التعاقد من أجل الوطن»

حزب الاستقلال يعقد مؤتمره يومي الجمعة والسبت السابع عشر تحت شعار قوي: «تجديد التعاقد من أجل الوطن»

يومي الجمعة والسبت 29 و 30 شتنبر 2017 سينظم حزب الاستقلال مؤتمره السابع عشر ، وهو مؤتمر حاسم في تاريخ حزب عريق، لينتزع نزار بركة المرشح الأوفر حظا لانتزاع أمانة حزب الاستقلال من حميد شباط الذي قد يكون مصيره مصير سلفه عبد الرزاق افيلال في حالة استعماله بلطجية لنسف السير العادي للمؤتمر.
ومن المحتمل جدا ان يتقدم سعيد الكيحل بتقديم طلب ترشيحه، محاولة منه منافسة نزار بركة الذي قد يكون في وضعية مريحة بعد ضمان له دعم شخصيات إستقلالية لها كلمتها ووزنها في المدن والأقاليم والبوادي، وبينهم حمدي ولد الرشيد، وَعَبَد الصمد قيوح، ونورالدين مضيان الذي سوف يترأس المؤتمر.
وفِي سياق ذلك من غير المستبعد ان ينتزع توفيق احجيرة رئاسة المجلس الوطني، ومن غير المستبعد الاحتفاظ “ب” عادل بنحمزة ناطقا رسمياباسم الحزب.
اما بخصوص المجلس الوطني فالأغلبية ستؤول الى أعضاء موالين لنزار بركة، وهو مجلس سيكون عمله ليس مرحليا بقدرما سيضع نصب أولوياته مستقبل الحزب حتى لا يتعرض للشتات مثل ماجرى في عهد حميد شباط الذي سيخرج خاوي الوفاض يحصد ما جناه خلال سنوات قضاها يحارب أهل الفاسي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *