عميد الصحافيين العرب عبد الباري عطوان يكتب آخر افتتاحية له بالقدس العربي

عميد الصحافيين العرب عبد الباري عطوان يكتب آخر افتتاحية له بالقدس العربي

atwan1أعلن الصحافي الفلسطيني عبد الباري عطوان رئيس مجلس إدارة ورئيس صحيفة “القدس العربي” التي تصدر بلندن تنحيه عن منصبه بسبب ما وصفه بالظروف ومتطلباتها وأطراف لعبت دورا بالدفع باتجاه هذا القرار.

وأكد عبد الباري عطوان الذي يعتبر أشهر رئيس تحرير عربي على الإطلاق أنه خاض منذ اليوم الأول لصدور صحيفة “القدس العربي” معارك شرسة في مواجهة الاحتلالات والهيمنة الأجنبية والدكتاتوريات الفاسدة.

وأشار عطوان أنه تلقى تهديدات بالقتل من أجهزة عربية وأجنبية وإسرائيلية، كما منع من الظهور على شاشات محطات تلفزيونية عالمية، وتقليص ظهوره في محطات أخرى. مؤكدا أن القدس العربي عانت في عدة مناسبات خلال سنوات صدورها أزمات مالية حادة كادت تضطرها للتوقف لولا الإرادة وأسرة الصحيفة التي لم يتجاوز عدد أفرادها 18 شخصا من السكرتيرة إلى رئيس التحرير.

وفي حديثه عن المستقبل قال عبد الباري عطوان بأنه سيعكف على تأليف كتاب جديد باللغة الانجليزية لصالح إحدى دور النشر الأوروبية. كما سيتفرغ لأبنائه وأسرته الصغيرة وسيقضي وقتا أطول مع عائلته ليتعرف على أبنائه الذين سرقته الصحافة منهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *