قيادات حزبية تطالب بإقالة كريم غلاب من رئاسة البرلمان المغربي

قيادات حزبية تطالب بإقالة كريم غلاب من رئاسة البرلمان المغربي

Karim_Ghellab_uncroppedعبر قياديون ينتمون إلى أحزاب الأغلبية عن استغرابهم الشديد لعدم تقديم كريم غلاب استقالته من رئاسة مجلس النواب ، رغم أنه ينتمي بدوره إلى حزب “الاستقلال” المنسحب الثلاثاء بشكل رسمي من حكومة عبد الإله بنكيران.

وقال القيادي بحزب “العدالة والتنمية” الحاكم عبد العزيز أفتاتي، أن وجود كريم غلاب على رأس مجلس النواب “غير دستوري”، مستغربا كون غلاب قيادي في حزب أصبحا معارضا، ورغم ذلك مازال يحافظ على نفس منصبه دون أن يقدم أي استقالة إسوة بوزراء حزبه الآخرين.

وكان وزراء “الاستقلال” الخمسة المنسحبين من الحكومة المغربية، وقعوا استقالتهم في الإقامة الخاصة لرئيس مجلس النواب كريم غلاب خلال فطور جماعي صباح الثلاثاء، قبل تسليمها لمكتب رئيس الحكومة.

وإذا بقي كريم غلاب رئيسا لمجلس النواب، فسيعرف البرلمان المغربي سابقة في تاريخية، تتمثل في تولي المعارضة للبرلمان بمجلسيه، بخاصة كون مجلس المستشارين يترأسه محمد الشيخ بيد الله المنتمي لحزب “الأصالة والمعاصرة” المعارض.

ويعد رئيس مجلس النواب في الدستور ثالث أهم منصب في سلم السلطة في المملكة المغربية، بعد الملك الذي يعتبر رئيسا للدولة، ثم رئيس الحكومة التي يتولى رئاستها عبد الإله بنكيران.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *