ارميل يطالب بالسجن النافذ لبوعشرين

ارميل يطالب بالسجن النافذ لبوعشرين

توفيق-بوعشرينمن المقرر أن تبت المحكمة الابتدائية بعين السبع في 22 من الشهر الجاري في الملف المتابع فيه كل من عبد الله الدامون مدير جريدة “المساء”، وتوفيق بوعشرين مدير “أخبار اليوم” بتهمة نشر أخبار زائفة حول اختطاف طالب إلى يوم 22 من الشهر الجاري من أجل منح مهلة للإدارة العامة للأمن الوطني بصفتها مطالبا بالحق المدني بالرد على الدفوعات الشكلية التي أثيرت في الملف.
و طالبت الإدارة العامة للأمن الوطني بالسجن لمدة سنة حتى خمس سنوات والمنع من الكتابة لمدة عشر سنوات،أي الحكم نفسه الذي كان قد صدر في حق الصحفي علي المرابط، وكان حكما فريدا من نوعه في تاريخ الصحافة.
وتعود وقائع القضية إلى صيف السنة الماضية عندما نشرت الصحيفتين خبرا حول اختطاف طالب اسمه سفيان الآزمي، واعتمدت بيانا لمنتدى الكرامة وتبين لاحقا أن الطالب كان يتواجد في مركز للأمراض النفسية في سلا، ما جعل وزارة العدل والحريات بفتح تحقيق وبعدها لعدم اكتمال حجج القضية أمر بحفظ الملف، لهذه الأسباب إدارة الأمن الوطني تطالب برد الإعتبار وقد تقدمت بدعوى ضد الصحفيين بوعشرين والدامون ومنتدى الكرامة في الملف نفسه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *