نهائي كأس العرش يعود لأحضان ملعب “النجمة” بالرباط

نهائي كأس العرش يعود لأحضان ملعب “النجمة” بالرباط

برمجت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم المباراة النهائية من منافسات كأس العرش لهذا الموسم، والمقررة في 18 من نونبر المقبل بملعب مولاي عبد الله بالرباط، بعد أن كان متوقعا إجراؤه بملعب الشيخ لغضف بمدينة العيون، وجعلها عادة سنوية يجرى من خلالها نهائي الكأس الفضية على أراضي الجنوب المغربي.

وغاب نهائي كأس العرش عن ملعب مولاي عبد الله بالرباط لثلاث سنوات، حيث يعود آخر نهائي أجري على أرضيته لموسم لموسم 2013/2014، الذي فاز به الفتح الرباطي على حساب نهضة بركان بثنائية نظيفة، قبل أن تستضيف طنجة نهائي موسم 2014/2015، الذي توجت به أولمبيك خريبكة، ثم العيون نهائي الموسم 2015/2016 والذي آل لصالح المغرب الرياضي الفاسي.

ويتنافس على نسخة موسم 2016/2017 من كأس العرش كل من الرجاء البيضاوي والجيش الملكي ونهضة بركان والدفاع الحسني الجديدي، حيث يبدو التنافس شرسا هذا العام بين الأندية الأربعة، التي تحاول خطف اللقب بعد بلوغها المربع الذهبي.

واضطرت لجنة البرمجة بجامعة الكرة والعصبة الاحترافية إلى برمجة أدوار المسابقة في وقت قياسي من أجل الحفاظ على تاريخ المباراة النهائية في 18 من نونبر، الذي يصادف ذكرى استقلال المملكة المغربية، وجاء ذلك على حساب مباريات الدوري المغربي للمحترفين.

ويعد الرجاء البيضاوي بنتيجته الإيجابية اليوم على أرض الجيش الملكي أبرز المرشحين للظفر باللقب، في حين يسعى نهضة بركان لمعانقة أول كأس في تاريخه وكذا الدفاع الجديدي لإغناء خزينته بلقب ثان للكأس الفضية، في انتظار انتفاضة قد تأتي من “العساكر” على أرضية ملعب محمد الخامس في مباراة الإياب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *