تساؤلات في المغرب حول تأخر بنكيران في رفع استقالات وزراء “الاستقلال” للملك

تساؤلات في المغرب حول تأخر بنكيران في رفع استقالات وزراء “الاستقلال” للملك

arton11589شكل حضور وزراء حزب “الاستقلال” المغربي الخمسة المستقيلين حضور الاجتماع الحكومي المنعقد مساء الخميس تساؤلات عدة، حول تأخر رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران في رفع الاستقالات التي تسلمها منذ الثلاثاء الماضي للملك للبث فيها، حسب الفصل 47 من الدستور المغربي، الذي ينص على أن “لرئيس الحكومة أن يطلب من الملك إعفاء عضو أو أكثر من أعضاء الحكومة بناء على استقالتهم الفردية أو الجماعية”.

ورغم أن رئيس الحكومة المغربية التزم الصمت، ولم يدلي في هذا الخصوص بأي تصريح للصحافة عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي، إلا أن بعض المقربين من بنكيران أفادوا أنه ينتظر انتهاء أشغال المجلس الوطني لحزب “العدالة والتنمية” الذي سيعقد صباح السبت بالرباط، والذي سيتم من خلاله الاتفاق حول الصيغة النهائية للرد على استقالات وزراء حزب “الاستقلال” الخمسة.

وحول ما ستفرزه أشغال المجلس الوطني ل”العدالة والتنمية”، قال نفس المصدر “يجب أن نتوقع كل شيء، فرغم التقارب مع حزب (التجمع الوطني للأحرار)، إلا أن أعضاء المجلس الوطني هم من لهم الحق في تقرير مصير التحالف الحكومي الحالي”، مضيفا “قد تفرز أشغال المؤتمر إعلان بنكيران حل الحكومة والبرلمان والتوجه نحو انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، كما يدعو لذلك بعض قياديي الحزب”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *