استفادة 14 ألفا أرملة جديدة من الدعم المباشر

استفادة 14 ألفا أرملة جديدة من الدعم المباشر

كشفة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، استفادة 14 ألفا و109 أرامل من الدعم المباشر الموجه لهذه الفئة، منذ مطلع السنة إلى غاية ثاني نونبر الجاري، مشيرة خلال تقديم ميزانية وزارتها للسنة المقبلة أمام مجلس النواب، إلى رفض طلب 893 أرملة، أكدت الوزيرة أنه تم إشعارهن بأسباب الرفض، فيما تنكب مصالح وزارتها على معالجة 708 ملفات توجد في طور الإنجاز، «إذ تلقت الوزارة إلى حدود تاريخ ثاني نونبر الجاري 16 ألف طلب، أودعت لدى المصالح الترابية لوزارة الداخلية، توصلت الوزارة بـ 15 ألفا و710 طلبات منها».

وأعلنت الحقاوي في السياق ذاته، أن عدد الأرامل المستفيدات من الدعم المالي، ناهز 77 ألفا و455 أرملة، قبلت ملفاتها وتستفيد من الدعم، من أصل 87 ألفا و29 طلبا أودعت لدى المصالح الترابية التابعة إلى وزارة الداخلية. وأردفت الوزيرة، أن المبلغ الإجمالي للدعم المؤدى من قبل الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، ناهز بدوره 880 مليون درهم، منذ انطلاق عملية الاستفادة.

وعن الجهات التي تضم أكثر المستفيدات، كشفت الوزيرة أن أرامل جهة البيضاء سطات، تصدرن اللائحة، إذ استفادت قرابة 13 ألف أرملة من الدعم، لتحتل جهة فاس مكناس الرتبة الثانية بأزيد من 10 آلاف أرملة، تليها جهة مراكش آسفي، فيما كانت جهات الأقاليم الجنوبية في ذيل الترتيب، إذ لم يتجاوز عدد الأرامل المستفيدات 1152 أرملة بجهة كلميم واد نون، و612 بجهة العيون الساقية الحمراء و117 أرملة فقط بجهة الداخلة وادي الذهب.

من جهة أخرى، استعرضت الحقاوي حصيلة عمل وزارتها لفائدة تفعيل خدمات صندوق دعم التماسك الاجتماعي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة، تم بموجبه توزيع 1700 وحدة من المعينات التقنية المختلفة وتوزيع 268 جهازا تعويضيا وبرمجة طلب عروض لاقتناء 456 جهازا تعويضيا، علاوة على دعم تمدرس 8721 طفلا في وضعية إعاقة بقيمة إجمالية ناهزت 97 مليونا و660 ألف درهم لفائدة 213 جمعية وتمويل 282 مشروعا مدرا للدخل بأزيد من 12 مليون درهم ونصف المليون ودعم الجمعيات بأزيد من أربعة ملايين درهم.

ووعدت الوزيرة، بهذا الخصوص بتأمين مواصلة استفادة الأشخاص في وضعية إعاقة من الخدمات الأساسية، من أجل بلوغ تمدرس 10 آلاف طفل في وضعية إعاقة وتشجيع إحداث مشاريع مدرة للدخل بدعم يصل إلى 60 ألف درهم لكل مشروع. وشددت في ما يخص الدعم المباشر للنساء الأرامل في وضعية هشاشة الحاضنات لأطفالهن اليتامى، على تسريع وتيرة البت في طلبات الحصول على الدعم ووعدت بالتنسيق مع الجهات المعنية لمراجعة المرسوم المنظم للدعم بناء على مشروع تعديل أعدته

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *