“محمد بوسعيد” يعلن رفع الدعم عن السكر بداية 2018

“محمد بوسعيد” يعلن رفع الدعم عن السكر بداية 2018

أعلن محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية عن رفع دعم السكر في بداية 2018، في حين قررت الحكومة التراجع عن الزيادة في الضريبة على المحروقات.

ورفض وزير الاقتصاد والمالية التعديلات التي تقدمت بها فرق الأغلبية، والتي تستهدف رفع الضرائب على المشروبات الغازية التي تستعمل السكر المدعوم، مثل كوكاكولا، لأنها تستفيد من دعم الدولة، مشيرا إلى أن الحكومة سترفع دعم استهلاك السكر بدءا من يناير أو فبراير 2018، وبالتالي سيتم حل هذه المشكلة على حد تعبيره.

وبحسب يومية “اخبار اليوم” في عدد غد الخميس، فان الوزير بوسعيد رد بان الحكومة سترفع دعم استهلاك السكر بدءا من يناير أو فبراير 2018، وبالتالي “سيتم حل هذه المشكلة” حسب تعبيره، رافضا رفع الضريبة على المشروبات المحلاة مادام هناك قرار بسحب الدعم عن السكر، فاذا رفعت الحكومة قيمة الضريبة على الشركات الغازية فهذا “سيخلق مشاكل للشركات التي تعمل في هذا القطاع”.

وتدعم الدولة مادة السكر بـ3 ملايير و700 مليون درهم سنويا تستهلك منها شركة المشروبات والحلويات حوالي 40 في المائة وتخضع هذه الشركات لنظام ” غير واضح لاسترجاع الدعم لفائدة الدولة”.

وتعتزم الحكومة في بداية 2018 الشروع التدريجي في تخفيض قيمة الدعم ب20 سنتيم كل تلاث اشهر علما ان الدعم يصل حاليا الى درهمين في الكيلوغرام الواحد من السكر لكن الحكومة لم توضح ما اذا كانت ستحافض على اسعار المدعمة فيما يخص السكر الموجهة للاستهلاك الاسر خاصة في العالم القروي كما تراجعت الحكومة عن رفع الضريبة على المحروقات من 10 الى 14 في المائة بعدما تقدمت معظم الفرق البرلمانية من الاغلبية والمعارضة بتعديلات ترفض رفعها وتبق هذه الضريبة على حالها لتجنب انعكاسها على رفع اسعار المحروقات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *