جنايات الرباط تبث في ملف فقيه بتهمة “التنبؤ بالغيب”

جنايات الرباط تبث في ملف فقيه بتهمة “التنبؤ بالغيب”

1387عرض الجمعة على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة الرباط، ملف مثير، يتعلق بفقيه أوقفه أمن مدينة تيفلت بتهمة “النصب والاحتيال عن طريق الشعوذة وهتك العرض واحتراف التكهن والتنبؤ بالغيب”.

وأفادت يومية “الصباح” المغربية، أن ممثل الحق العام بالخميسات بعدما استمع للفقيه الموقوف، قرر عدم الاختصاص في الملف، وأحاله على الوكيل العام للملك بالرباط.

وتعود فصول القضية، إلى مداهمة الشرطة القضائية بمدينة تيفلت، رفقة ضحية تقدمت بشكاية لوكيل الملك بمدينة الخميسات، حيث ضبطت عناصر الشرطة ببهو منزل الفقيه مجموعة من النساء ينتظرن دورهن، ووصلت عدد المحاضر المنجزة في الموضوع إلى محاضر9.

وأفادت نفس الجريدة أن عناصر الشرطة احتجزت لدى الفقيه المذكور شهادة الانتساب لآل البيت النبوي الشريف، وبطاقة “الشرفاء الأدارسة” و 10 قنينات بها مواد سائلة مجهولة و 10 ساعات يدوية للرجال، ومجموعة من “الجداول”، ودفاتر لكتابة الطالع ومصحفين للقرآن الكريم في وضعية غير لائقة، وشموعا ومبالغ مالية قدرها 10 آلاف درهم (1.2 ألف دولار).

ويبدو أن المثير في الملف، أن الأبحاث التي قامت بها الشرطة القضائية كشفت أن الفقيه كان يضع سائلا على أجساد الضحايا، ويوهمهن أن باستطاعته معالجتهن بقراءة “الطالع”، ويستغلهن قصد ممارسة الجنس معهن، بينما رفضت النسوة، حسب اعترافاتهن ممارسة الجنس معه.

واعترف الفقيه أثناء الاستماع إليه، بأنه يتعاطى للنصب والاحتيال عن طريق الشعوذة، نظرا لما يدره عليه من أرباح مالية طائلة، مؤكدا أنه يستغل سذاجة وجهل النساء اللائي يرغبن في الحصول على منفعة، عن طريق التعاطي للسحر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *