الإفراج عن أكبر معتقل سياسي في السعودية

الإفراج عن أكبر معتقل سياسي في السعودية

أعلنت منظمة حقوقية سعودية، اليوم الأربعاء، أنه تم الإفراج عن أكبر معتقل سياسي في المملكة العربية السعودية، بحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.
وقالت منظمة “القسط” السعودية، التي تتخذ من لندن مقرا لها، إنه تم الإفراج عن القاضي السابق سليمان الرشودي، البالغ من العمر 82 عاما، بعد 5 سنوات من الحكم بالسجن لمدة 15 عاما، الثلاثاء، ولا تعلق الحكومة عادة على مثل هذه الحالات، وفقا للصحيفة.

وكان سليمان الرشودي رئيس جمعية الحقوق المدنية والسياسية السعودية المنحلة، والتي تعرف أيضا اختصارا باسم “حسم”، ومن المرجح أن يكون عمره عاملا في الإفراج عنه في وقت مبكر.
وقد قضى الرشودي سبع سنوات متقطعة في السجن، بداية من التسعينيات ثم 2004 و2007، بسبب نشاطه الحقوقي خلال تلك السنوات والدعوة إلى الإصلاح السياسي في النظام الملكي المطلق.

في ذروة انتفاضات الربيع العربي في عام 2011، أدين الرشودي بالمساعدة في تأسيس “حسم”، وحكم عليه بالسجن 15 عاما بتهم مختلفة، بما في ذلك عصيان الملك. وظل حرا بكفالة حتى عام 2012، قبل أن يعتقل بسبب قوله إن المظاهرات ليست محظورة دينيا.

ويوصف الرشودي بأنه أكبر معتقل في المملكة على خلفية قضايا سياسية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *